طاقم نسوي قاد رحلة 30 ألف كيلومتر خلال 10 أيام

«طيران الإمارات» تحتفل بنسائها في «يوم المرأة العالمي»

بثت «طيران الإمارات» فيديو لطاقم نسائي لإحدى رحلات «الإمارات للشحن الجوي» بطائرة «بوينغ 777»، توقفت في محطات عدة عبر أربع قارات، وذلك لتسليط الضوء في «يوم المرأة العالمي» على دورها في صناعة الطيران، وإسهامها في دعم الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية. وقادت القبطان إيلين روز، من الولايات المتحدة الأميركية، والضابط أول هيدي ماك ديارميد من أستراليا، رحلة شحن غطّت محطات عدة، وقطعت 30 ألف كيلومتر خلال 10 أيام، وانضمت إليهما القبطان هيذر وولف من كندا، للقيادة على قطاع فرانكفورت/‏‏‏ مكسيكو سيتي. ونقلت الرحلة 300 طن من شحنات الزهور والفاكهة والأدوية، وانطلقت من فرانكفورت إلى مكسيكو سيتي، ثم إلى كيتو وأغواديلا، وصولاً إلى أمستردام، وكانت دبي محطتها الأخيرة.

وتشكل النساء نسبة 40% من إجمالي قوة العمل في «طيران الإمارات»، ويعمل معظمهن مضيفات جويات وأرضيات. وتأتي قائدات الطائرات من 30 جنسية، وتراوح أعمارهن بين 23 و62 عاماً. ويعمل لدى مجموعة الإمارات نساء من 160 جنسية، من بينهن أكثر من 1100 إماراتية، في مختلف الوظائف والمهام والمواقع، من الإدارات التشغيلية، مثل العمليات الجوية والهندسة، وصيانة الطائرات، ومركز المظهر الخارجي للطائرات في الدائرة الهندسية والتموين والشحن الجوي، وساحة وقوف الطائرات، إلى مواقع الخدمات في المطار والمبيعات التجارية وشؤون العملاء، وصولاً إلى المواقع الإدارية ودعم الأعمال التجارية.

وقال عبدالعزيز آل علي، النائب التنفيذي للرئيس لإدارة الموارد البشرية في مجموعة الإمارات: «لعبت النساء، منذ تأسيس (طيران الإمارات)، دوراً حيوياً في قصة النجاح التي شهدتها الناقلة، بفضل مواهبهن وتفانيهن في العمل في مختلف المجالات. وعندما نحتفل بـ(يوم المرأة العالمي)، فإننا نذكر إنجازاتهن، ليس في (طيران الإمارات) فقط، وإنما في صناعة الطيران العالمية عامةً. نحن سعداء وفخورون بالدور الذي تؤديه النساء من مختلف الجنسيات في مجموعة الإمارات، وذلك من خلال تحقيق التواصل بين مختلف بقاع ومجتمعات العالم، وتحفيز مزيد من النساء على دخول مجال الطيران».


- الرحلة نقلت 300 طن من شحنات الزهور والفاكهة والأدوية.

طباعة