رقم قياسي جديد تضيفه إلى أرقامها وإنجازاتها

140 ألف زائر للقرية العالمية في اليوم الوطني

صورة

حققت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، أرقاماً قياسية جديدة من حيث أعداد الضيوف الذين توافدوا عليها، من داخل الإمارات وخارجها خلال احتفالات اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات، حيث استقطبت الوجهة أكثر من 100 ألف شخص من سكان دولة الإمارات وزوارها، يومياً، على مدار ستة أيام من الفعاليات والأنشطة والعروض الفنية التي لاقت إعجاب الحضور. وشهد اليوم الوطني (الثاني من ديسمبر)، على وجه الخصوص، أكبر عدد من الضيوف الذين زاروا القرية العالمية في يوم واحد بعدد حضور تجاوز الـ140 ألف ضيف، ليصل إجمالي عدد الضيوف خلال فترة احتفالات اليوم الوطني (على مدار ستة أيام) إلى أكثر من 650 ألف ضيف.

الوجهة المفضلة

وأكد الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، بدر أنوهي، أن القرية العالمية هي الوجهة المفضلة لجميع سكان دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين، كما تعد منارة جاذبة للسياح المحبين للفعاليات والبرامج الشيقة والترفيهية، مشيراً إلى أن القرية العالمية تواصل جذب واستقطاب أعداد كبيرة من الضيوف سنوياً نتيجة للجهود التي تُبذل في تعزيز المكانة التنافسية للقرية العالمية في الترفيه على مستوى العالم، وتعزيز مكانتها محلياً كوجهة أولى للاحتفال باليوم الوطني، وذلك تماشياً مع استراتيجية دبي كوجهة سياحية رائدة على مستوى المنطقة والعالم.

تجارب استثنائية

وقال أنوهي: «إن غايتنا الرئيسة متمثلة بتقديم فعاليات وأنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة ومتجددة لجميع الضيوف، إلى جانب خلق تجارب استثنائية بلمسات إبداعية متخصصة لضيوفنا من جميع الأعمار، وقدمنا أجندة جديدة كلياً مثيرة ومملوءة بالبهجة والمرح تتناسب مع تطلعات ضيوفنا باختلاف أذواقهم وأعمارهم وثقافاتهم، وتعكس الإرث الثقافي العريق والتنوع الحضاري الذي تميزت به دولة الإمارات في الماضي والحاضر، فضلاً عن الأجواء الوطنية التي سادت أرجاء الوجهة ومنحت الضيوف فرصة عيش لحظات سترسخ في ذاكرتهم على الدوام، وذلك بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات».

«أرض السلام والتسامح»

شملت الفعاليات الخاصة باحتفالات اليوم الوطني في القرية العالمية استضافة أوبريت «أرض السلام والتسامح»، على مدار ثلاثة أيام، بتقديم فرقة أورنينا للاستعراض المسرحي، الذي احتفى بقيم السلام والإنسانية والتعايش والاحترام في عام التسامح، وذلك من خلال تنظيم العديد من لوحات الشعر والموسيقى والاستعراضات الثقافية الإماراتية المميزة. واستمتع ضيوف القرية العالمية بحفل رائع للنجم الإماراتي حمد العامري، وذلك مساء الإثنين 2 ديسمبر الجاري، حيث قدّم أمام الجمهور أعمالاً فنية تغنَّى فيها بروح الانتماء والولاء للوطن، كما أطرب الحضور بمجموعة من أعماله الشهيرة على المسرح الرئيس.

مؤثرات ضوئية

كما استمتع الحضور من العائلات والأطفال بمختلف الفعاليات المبتكرة التي استضافتها القرية العالمية والتي شملت ركن التصوير الفوتوغرافي باستخدام المؤثرات الضوئية، حيث شارك الضيوف في تجربة غامرة تجمع بين التصوير الفوتوغرافي والخط العربي والأضواء الفريدة لتجسيد تصاميم إماراتية تراثية باستخدام الضوء في ممشى الاحتفالات في القرية العالمية. هذا بالإضافة إلى مجلس الصغار الفريد الذي ضمّ العديد من الأنشطة الترفيهية، مثل فنون الرسم على الوجه والحناء وعروض البالونات التي أدخلت البهجة والسرور إلى قلوب الأطفال والعائلات خلال الاحتفالات.

وواصلت القرية العالمية إسعاد ضيوفها من خلال عروض الألعاب النارية الأضخم، والتي تشتهر بها الوجهة في كل موسم، حيث شهدت احتفالات اليوم الوطني هذا العام عروض ألعاب نارية استثنائية جسّدت ألوان العلم الإماراتي، وزيّنت سماء القرية العالمية على إيقاع الألحان الموسيقية في جميع أركان الوجهة.

أفضل التجارب

وأضاف الرئيس التنفيذي للقرية العالمية قائلاً: «نحن سعداء وفخورون بتحقيقنا لأرقام قياسية جديدة من حيث عدد الضيوف الذين استقبلناهم خلال فترة الاحتفالات باليوم الوطني، وهذا يدلّ على أن دولة الإمارات موطن الأرقام القياسية، كونها وجهة جاذبة تتميز بالبنية التحتية والسمعة الطيبة والأمن والأمان، ولعلَّ أكثر ما أثار فينا مشاعر الفخر هو أننا تمكنا من استيعاب هذه الأعداد الكبيرة من الضيوف، وتوفير أفضل التجارب الثقافية والترفيهية لهم»، وأكد أن «هذا النجاح هو بفضل البنية التحتية الحديثة وأنظمة التشغيل والعمليات الذكية، بالإضافة إلى كوادرنا المدربة وخبرائنا الذين أظهروا مستوى عالياً من الكفاءة والخبرة خلال فترة الاحتفالات، ما أسهم في ضمان تجارب فريدة واستثنائية للجميع».

ملامح العالم

استطاعت القرية العالمية منذ انطلاقتها أن تجسد ملامح العالم المختلفة، وأن تزرع الابتسامة على وجوه الملايين من ضيوفها في كل موسم. وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق والمأكولات والترفيه العالمية، وتقدم لضيوفها في كل موسم طيفاً واسعاً من الفعاليات والعروض والأنشطة التي تعد الأكثر ضخامة وتنوعاً على مستوى المنطقة، إلى جانب تقديم العديد من المفاجآت المرحة للملايين من الضيوف في أجواء الهواء الطلق المتميزة، كما أنّها تبرز أفضل ما في ثقافة بلدان العالم ضمن فعاليات مهرجانية مفعمة بالحيوية.


- 650

ألف زائر في عطلة

اليوم الوطني.

- 100

ألف زائر يومياً

من سكان الدولة.

طباعة