150 من أصحاب الهمم يبدعون في «نحن الأبطال»

العرض تضمّن رياضات عدة أداها الطلبة بحماسة. من المصدر

بصور فنية وهمّة عالية، قدّم 150 من طلبة مركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم، أول من أمس، عرضاً مسرحياً موسيقياً، بعنوان «نحن الأبطال»، على مسرح الشيخ زايد في جامعة السوربون بأبوظبي.

وأظهرت لوحات العرض، الذي حضره الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الرئيس الفخري لمركز المستقبل لتأهيل أصحاب الهمم، وعدد من السفراء والمسؤولين، تطور دولة الإمارات، وكيف تجلت نهضتها، التي تحققت في أقل من نصف قرن، من خلال الأبراج الشاهقة والمؤسسات الخدمية والتعليمية، وحصول جواز سفر الإمارات على المركز الأول عالمياً.

وقدم أصحاب الهمم هذا التطور بشكل فني مميز، ليؤكدوا لمجتمعهم أنهم جزء من هذه النهضة الشاملة التي تعيشها دولة الإمارات.

كما رسموا لوحة فنية جسّدت الحدث الأبرز عالمياً حالياً، وهو استضافة أبوظبي للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019، الذي ينطلق اليوم في العاصمة الإماراتية، وإشعال الشعلة، وشارك بهذه اللوحة عدد من طلاب ذوي الإعاقات المتعددة والجسدية، إذ عبروا على المسرح عن فرحتهم بالمناسبة، وقدرتهم على تحدي إعاقاتهم، وإحساسهم بأنهم جزء من هذا الأولمبياد الخاص الكبير.

وتضمنت المشاهد رياضات عدة، أداها الطلبة بحماسة أظهرت إمكاناتهم، وكأنهم يخاطبون من خلال هذه اللوحات العالم، ليقولوا نحن الأبطال نحن النجوم.

وضمت اللوحة النهائية أغنيتين حماسيتين عن تقبّل الآخر والتسامح، قدمهما طلبة المركز بمشاركة عدد من طلاب مدرسة الخبيرات البريطانية.

طباعة