«مركز جميل»: 3 معارض فردية جديدة

«قيلولة على السجادة».. من أعمال فرح القاسمي. من المصدر

كشف مركز جميل للفنون في دبي، أمس، عن برنامج مارس المقبل، الذي يضم ثلاثة معارض فردية، يصاحبها برنامج عام من الأنشطة وورش العمل، والجولات الفنية لجميع الأعمار.

وتفتح المعارض الجديدة لكل من الفنانين: هيمالي بوتا، وفرح القاسمي، وسهر شاه، ورَندهير، أبوابها للجمهور في السابع من مارس، وتستمر حتى السادس من يونيو المقبل.

وعن المعارض الجديدة؛ قالت المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل، أنطونيا كارفر: «تسعدنا استضافة هذه المجموعة من الفنانين المشاركين في برنامجنا الفني الجديد، إذ تستكشف أعمالهم التغيّرات التي تطرأ على المجتمع»، مشيرة إلى أن المعارض الجديدة، تعد أول معارض فردية مؤسساتية للفنانين في المنطقة.

وتسلط الفنانة المتعددة التخصصات، هيمالي بوتا، في معرضها، الضوء على عمل فني من مجموعة فن جميل «طي»، لاستكشاف المساحات واللحظات العابرة باستخدام مواد عضوية وطبيعية، مثل القماش والسجاد والحنة والبهارات.

أما الفنانة فرح القاسمي، فتتضمن أعمالها المعروضة صور البورتريه، التي عملت عليها في السنوات الأربع الماضية، بالإضافة إلى أعمال جديدة أنتجت خصيصاً للمعرض. وتهتم الفنانة المقيمة بين نيويورك ودبي بأن تعكس أعمالها صورة شخصية ومركّبة للحياة في الإمارات.

أما الفنانة سهر شاه المقيمة في نيودلهي، فتتمحور أعمالها حول المساحات والمناظر الطبيعية وعلم الجماليات. وتقدم أعمالاً مشتركة مع المصور رَندهير، وتضّم نحو 120 رسماً وطبعة وصورة.

يشار إلى أن المركز يستضيف معرض «خام»، الذي يجمع أعمال 17 فناناً إقليمياً وعالمياً، بغية استكشاف أسرار النفط، الذي يعد عنصراً فاعلاً في التحولات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويستمر المعرض حتى 30 مارس المقبل، وسيختتم بسلسلة من المحادثات والأفلام والعروض في أسبوعه الأخير.

طباعة