برفقة مجموعة عازفين عالميين

موهبتان إماراتيتان في حفل «غلوبال فيوجن 2019»

الأخوان خولة وحميد الرايحي عزفا على الكمان والتشيلو. من المصدر

استضافت ألبن كابيتال في فندق شاطئ الجميرا بدبي، أول من أمس، النسخة

الـ15 من حفلها الموسيقي السنوي «غلوبال فيوجن»، الذي ضم مجموعة من أبرز العازفين العالميين في الموسيقى العربية والهندية والغربية، الذين رسموا بألحانهم العذبة صورة لافتة من التناغم الثقافي الذي تجسده دولة الإمارات، التي تعد حاضنة لقيم التسامح والأمان والتعددية الثقافية.

وتم تنظيم الحفل هذا العام تحت شعار «تألّق الأوتار»، بمشاركة موهبتين موسيقيتين من الإمارات، هما الأخوان خولة وحميد الرايحي، اللذان قدما مقطوعات موسيقية فردية على الكمان والتشيلو تفاعل معها الجمهور بالتصفيق الحار.

وضمت التظاهرة الموسيقية مزيجاً من الفنانين المشهورين عالمياً، من بينهم عدد من الأسماء اللامعة، الذين قدموا جميعاً معزوفات أبهجت الحضور باستخدام أطياف مختلفة من الآلات الموسيقية تنوعت ما بين المندولين، وآلة الغيتار الصوتية، والعود، ووصولاً إلى الطبلة وآلة القرع الإيقاعية الهندية (قهاتام) والكمان والتشيلو.

وانطلق الحفل بقيادة مايسترو موسيقى الكارناتيك الكلاسيكية الشهير عالمياً يو راجيش من الهند، مستهلاً العرض بمعزوفة على آلة المندولين. فيما ضمت قائمة الفنانين أيضاً عازف الغيتار الفرنسي ماثياس دوبلسي، والفلسطيني تامر أبوغزالة على العود، وموهيني دي من الهند على غيتار الباس، وغريغ إليس من الولايات المتحدة الأميركية على الطبلة، في حين أمتعت الإسبانية «أورورا ريكيرو» الجمهور برقصة الفلامنكو التقليدية الشهيرة. وتسعى «ألبن كابيتال»، من خلال حفل غلوبال فيوجن السنوي، إلى مزج أنواع مختلفة من الموسيقى حول العالم ضمن تجربة موسيقية واحدة ومتكاملة، انطلاقاً من إيمانها بقدرة الموسيقى على توحيد شعوب الأرض كافة على اختلاف ثقافاتهم.


خولة وحميد قدّما مقطوعات موسيقية حبست أنفاس الجمهور.

 

طباعة