العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    للتعرف إلى أساسيات الخط العربي

    «دبي للثقافة» تدعو أصحاب المواهب إلى «ورش تشكيلية»

    صورة

    دعت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) أصحاب المواهب من الهواة والمحترفين، إلى المشاركة في مجموعة متنوعة من الورش والمحاضرات، ضمن «برنامج الفنون التشكيلية» لشهر يوليو 2021، بالتعاون مع مركز «عكاس للفنون البصرية»، لإغناء معارفهم وصقل مهاراتهم بإشراف نخبة من الفنانين والمتخصصين في فنون الخط العربي والتجريد والتصوير الفوتوغرافي.

    وبدأ برنامج الشهر، أول من أمس، بورشة تفاعلية بعنوان «أساسيات فن الخط العربي»، عُقدت في مكتبة الصفا، تحت إشراف الخطاط راشد خان، الذي عرّف المشاركين إلى تاريخ الخط العربي وأدواته، وأنواع الخطوط وطريقة تعلّم الخط العربي وفلسفته الفنية.

    كما سيكون الموهوبون من سن 18 وما فوق على موعد مع ورشة مدتها خمس ساعات، حول «فن التجريد الحر»، تبدأ الساعة 11 صباحاً، يوم 10 يوليو، في مكتبة الصفا للفنون والتصميم، بإشراف الفنانة عواطف الحلو. وستتاح للمشاركين فرصة تشكيل لمحة عن الفن التجريدي والأدوات المستخدمة فيه وخامة الإكلريليك، والتعرّف إلى كيفية توظيف اللون والأدوات ليتمكنوا من عمل لوحاتهم الخاصة بسهولة.

    أما في 17 يوليو، فيتضمن برنامج الشهر محاضرة مجانية حول «أساسيات التصوير الفوتوغرافي» للمبتدئين، بإشراف الفنان فيصل الريس، في مكتبة الصفا للفنون والتصميم. وعلى مدار خمس ساعات سيطلع 15 مشاركاً، من عمر 18 وما فوق، على مبادئ وأسس وقوانين التصوير الفوتوغرافي وأدواته وتقنياته المساعدة، فضلاً عن تعزيز معارفهم حول الكاميرات الفوتوغرافية وإمكاناتها، بما يسهم في تسهيل عملية انتقالهم من الهواية إلى الاحتراف. ويختتم برنامج الشهر مع معرض لمدة 10 أيام للفنانين، الذين تعاونوا مع مركز «عكاس للفنون البصرية» خلال العام المنصرم، وذلك تقديراً لإسهاماتهم وتحفيزهم على مواصلة إبداعاتهم، وتشجيع مزيد من الفنانين الشباب على التعاون مع المركز. وسيفتتح المعرض يوم 22 الجاري من الساعة الثامنة حتى 10:30 مساءً، ويستمر حتى 31 يوليو، مرحّباً بالزوار يومياً من الساعة 10 صباحاً حتى السادسة مساءً، باستثناء أيام الجُمع والإجازات الرسمية. ويأتي تنظيم هذا البرنامج في إطار التزام «دبي للثقافة» بدعم الموهوبين في شتى مجالات الفنون البصرية من أبناء الإمارات والمقيمين فيها، وإتاحة الفرصة أمام المبدعين لإبراز طاقاتهم، والاستفادة من تجارب الفنانين ومعارف المتخصصين، بما يسهم في تعزيز مكانة الإمارة كحاضنة للمواهب والمبدعين، وتحقيق استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي.

    • استكشاف تقنيات فن التجريد، وتطوير مهارات التصوير الفوتوغرافي.

    • معرض للفنانين المتعاونين مع مركز «عكاس للفنون البصرية».

    طباعة