أوكوي أينوزور.. قيّماً لبينالي الشارقة

    أوكوي أينوزور (1963-2019). من المصدر

    أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون تعيين الحاضر الغائب، أوكوي أينوزور (1963-2019)، قيّماً لبينالي الشارقة المقبل، المزمع إقامته في مارس 2021، بعنوان: «بينالي الشارقة 15: التاريخ حاضراً»، بحيث تستكشف هذه النسخة تأثير الدورات الـ14 الماضية من بينالي الشارقة، ونموذج البينالي المستقبلي حول العالم من منظور القيم أوكوي أينوزور، الذي اشتغل عليه في ربيع عام 2018.

    ويعمل البينالي على تحقيق رؤى أينوزور عبر توفير الدعم من الشيخة حور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، بصفتها قيماً مشاركاً، إلى جانب مجموعة العمل التي تضم نخبة من المساهمين، الذين عملوا لفترة طويلة مع إينوزور، من أمثال القيّم طارق أبوالفتوح، والمدير المؤسس لمركز الفن المعاصر في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، أوتي ميتا باور، ومدير معهد إفريقيا في الشارقة أستاذ تاريخ الفن الإفريقي في جامعة كورنيل، صلاح حسن، ومدير الدراسات العليا بقسم الفنون والآثار في جامعة برينستون، تشيكا أوكي - أجولو.

    ومن المقرر أن تشرف الشيخة حور القاسمي، ومجموعة العمل على تطور مفهوم التقييم لدى إينوزور وسبل تنفيذه، بالتعاون مع اللجنة الاستشارية التي تضم المهندس المعماري، السير ديفيد أدجاي، والفنان جون أكومفرا، والمديرة المؤسِّسة للجمعية اللبنانية للفنون التشكيلية، كريستين طعمة، الذين سيقدمون استشارات إضافية للبينالي.

    ويتمحور «لقاء مارس 2020»، الذي تقيمه مؤسسة الشارقة للفنون من 20 إلى 23 مارس المقبل، حول ثيمة «التاريخ حاضراً»، مستعيداً 30 عاماً على انطلاقة بينالي الشارقة، وجامعاً قيّمي بينالي الشارقة في الدورات السابقة والمديرين الفنيين والفنانين، بالإضافة إلى مؤرخي الفن والنقاد، لمعاينة دور البينالي في المنطقة والمشهد الفني العالمي المعاصر.

    طباعة