حِرفيات وأُسر منتجة في القرية التراثية

لوحات من تاريخ الإمارات في سوق عكاظ

صورة

يستضيف جناح دولة الإمارات في حي العرب بمهرجان سوق عكاظ، المقامة فعالياته في موقعه التاريخي في مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية «القرية التراثية الإماراتية»، التي تقدم لوحات تاريخية بانورامية مستوحاة من الطراز المعماري والنمط الاجتماعي للأحياء الشعبية القديمة. وتعرض القرية التراثية مجموعة متنوعة من مصنوعات الحرف اليدوية التي أبدعتها بحرفية عالية أنامل الأسر المنتجة الإماراتية، وتضم منتجات سعف النخيل، والأزياء المحلية مثل الكندورة النسائية والرجالية والبرقع، والتحف وزينة المنازل مثل المباخر والمنسوجات الزخرفية، وكذلك العطور والدخون المصنوعة والمركبة محلياً، وغيرها من المصنوعات والمنتجات الإماراتية التراثية التي مازالت تستخدم حتى يومنا هذا.

وللسيدات نصيب وافر من روعة الاستقبال، حيث تتاح لهن فرصة التعرف إلى مواد الزينة الإماراتية التقليدية، وتجربة جلسات نقوش الحناء التي تقدمها مجموعة من السيدات المبدعات في هذا المجال، واللائي يقمن بطحن وإعداد مزيج الحناء بالطريقة التقليدية أمام الزوّار. بالإضافة إلى الحلي الإماراتية بأشكالها وتصاميمها المبهرة والمميزة.

وتنتشر مظاهر البهجة والسرور بين جنبات جناح الإمارات في المهرجان عبر مجموعات من الأطفال الذين يمارسون الألعاب القديمة التي تعكس مختلف بيئات مجتمع دولة الإمارات، سواء الساحلية الحضرية أو البدوية الصحراوية، وكذلك الجبلية.

وللمهتمين بالفنون التراثية، يمكنهم التوجه إلى منصة العرض الرئيسة في حي العرب يومياً، لمتابعة عروض العيالة والحربية واليولة وغيرها، والتعرف عن قرب إلى تلك الأنماط الفنية الغنائية التي تلتقي فيها أبيات الشعر بالحركات الاستعراضية المتناغمة، التي تعبر عن مجموعة من المشاعر من بينها الفروسية والمرح والبهجة والانتصار.

طباعة