ينطلق في سبتمبر بمشاركة عربية وعالمية

    «إكسبوجر 2019» الصورة في خدمة القضايا الإنسانية

    المهرجان هذا العام يتناول قضايا الحروب والأزمات التي تواجه العالم وأثرها في الإنسان. من المصدر

    أعلن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، عن انطلاق الدورة الرابعة من المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر»، في 19 سبتمبر المقبل، ويستمر لمدة أربعة أيام في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة نخبة من المصورين العرب والعالميين، الذين يقدمون طوال أيام المهرجان سلسلة متنوعة من ورش العمل والجلسات الحوارية والتدريبية تتناول أسس التصوير ومهاراته وتقنيات فنون الصورة. ويتناول المهرجان هذا العام العديد من الموضوعات التي تبرز قضايا الحروب والأزمات التي تواجه العالم وأثرها في الإنسان ضمن رسالة المهرجان في نشر الوعي بالقضايا البشرية والمساهمة في دفع عجلة التغيير نحو تحقيق الرفاه للمجتمعات والتصدي للتحديات.

    وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام حرص المهرجان الدولي للتصوير على نشر الوعي بالقضايا الإنسانية والموضوعات المختلفة وبدور الصورة ومساهمتها بالتغيير والتطوير، مشيراً إلى أن المهرجان يواصل في دورته الرابعة دعم أصحاب الإبداعات وتجسيد لحظاتهم المتميزة والاحتفاء بها ضمن مشهد يمتاز بتنوّع الثقافات.

    وتابع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «أسهمت الصورة في تغيير الآراء، والأفكار، وشكّلت مفردات جديدة بما يتعلق بالوعي الإنساني ككل، فهذا الإبداع الذي تصيغه عدسات الكاميرات وتحتفظ باللحظة وتوثقها بات من الضروري أن يكون له حدث خاص يحتفي بمبدعيه وروّاده، فالصورة اليوم تروي تاريخ الحضارات والشعوب، وتعبر عن مختلف الظروف التي تواجه الإنسان».

    ولفت الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى الدور الثقافي للصورة وقدرتها على طرح القضايا، ووضع التساؤلات، ومعالجتها مشيراً إلى أن الصور الاستثنائية تشكل جسراً لتبادل الثقافات والأفكار ونشر المعارف والقضايا الإنسانية.

    وتأتي الدورة الرابعة من المهرجان الدولي للتصوير ضمن أربعة سياقات متمثلة في عناوين رئيسة، وهي «صوّر روعة المغامرة»، التي توثّق اللحظات التي تمرّ على المصور في رحلة بحثه عن لقطات جديدة ومتميزة، وتشرّع أبواب الخيال على عوالم وجماليات استثنائية تمنح المتلقي فرصة جديدة لعيش تجارب مغايرة، إضافة إلى محور «صوّر عمق المشاعر»، الذي يؤكد أهمية الصورة في وصف ما تعجز الكلمات عنه، وتروي حكاية تترك المشاهد في مساحات كبيرة للتأمل.

    أمّا محور «صوّر سحر الفنّ»، فيجوب بجمالياته نحو آفاق من الشغف الإنساني، فالصورة الآن باتت قادرة على تقديم لغة استثنائية يعبر فيها المصور عن اللحظة، كما يقدم المهرجان هذا العام محور «صوّر واقع الحياة»، ليفتح المهرجان من خلال هذا العنوان نافذة واسعة تطل على القضايا الإنسانية المختلفة وتحديات النزاعات والحروب في الوقت الذي تتنوع فيه إيقاعات الصور الجمالية واللحظات الساحرة التي تعبر عن السكينة والهدوء.

    ويُشكل «إكسبوجر» منصة متكاملة لفن التصوير في المنطقة، ويتضمن مجموعة من المعارض الخارجية تحتضنها إمارة الشارقة ودبي وتنطلق في 10 من سبتمبر. ويستقطب هذا الحدث الرائد نخبة من المصورين العالميين وخبراء صناعة التصوير، ويمنح عشاق التصوير فرصة مثالية للقاء كبار المصورين المحترفين واكتساب خبرات ومهارات تقنية جديدة في كيفية التعامل مع الكاميرا.

     

    نخبة من المصورين يقدمون ورش عمل تتناول أسس التصوير ومهاراته وتقنيات فنون الصورة.

     

    طباعة