ران جيا تختتم «موسيقى أبوظبي الكلاسيكية» بأنغام رومانسية

ران جيا اشتُهرت بتقديم أعمال شوبرت وفق لمسات إبداعية. من المصدر

يختتم مهرجان موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، الفعالية التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، فعالياته المميزة لهذا العام، بعرض موسيقي منفرد على آلة البيانو تقدمه العازفة الصينية ران جيا، التي تعدّ من أبرز الأسماء اللامعة في عالم الموسيقى الكلاسيكية.

وستؤدي العازفة برنامجاً من الأعمال الرومانسية صمم خصيصاً لموسيقى أبوظبي الكلاسيكية، في 19 أبريل المقبل في منارة السعديات.

وفي ظهورها الأول بمنطقة الشرق الأوسط، ستقدم ران جيا أداءً موسيقياً بلمسات معاصرة لأعمال المؤلف الموسيقي النمساوي فرانز شوبرت، كما ستؤدي عملاً من تأليف والدها داجون جيا، الذي يعدّ واحداً من أشهر المؤلفين الموسيقيين الصينيين المعاصرين.

وحظيت ران جيا بشهرة حول العالم لمهاراتها وأدائها لأعمال أشهر الموسيقيين، مبرزةً فهماً عميقاً لأعمال مجموعة من أهم المؤلفين في الموسيقى الكلاسيكية. كما اشتُهرت بتقديم أعمال شوبرت وفق لمسات إبداعية، ما جعلها محط اهتمام عالمي نالت على إثره العديد من الجوائز، مثل جائزة تشوك كلاسيكا لعام 2015.

من جهته، قال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سيف سعيد غباش: «يُجسد حضور العازفة ران جيا بموهبتها الموسيقية الختام الأمثل لهذا العام المتميز من موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، إذ نسعى جاهدين عاماً بعد عام لتقديم نخبة من أفضل المواهب الموسيقية ضمن منطقة الشرق الأوسط».


19

أبريل المقبل، سينظم

العرض الموسيقي

الذي ستحييه العازفة

الصينية.

طباعة