في حلقتها الثالثة على إيقاع أغنية «راعي الأمر»

المنصوري والكندي يتأهلان في «يولة فزاع»

الحلقة شهدت عروضاً ومنافسات مثيرة. من المصدر

وسط هتافات الجماهير المتحمسة، شهدت بطولة فزاع لليولة حلقة مثيرة في جولتها الثالثة التي أقيمت أول من أمس، ضمن منافسات النسخة الـ19 للبطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في قلعة الميدان بالقرية العالمية، حيث شهدت تنافس أربعة يويلة، هم راشد سلطان الرزي (الإمارات)، وعويض محسن العامري (السعودية)، وحمدان محمد حمد مصلح الأحبابي (الإمارات)، ودلموك عبدالله حمدان (الإمارات).

وفي ختام الحلقة، أُعلن عن المتأهلين من الجولة الماضية إلى المرحلة الثانية من البطولة، وهما عيسى خميس الكندي (الإمارات)، وراشد سعيد بن حرمش المنصوري (الإمارات)، وهو أحد حاملي لقب البطولة في نسخة سابقة.

بدأت الحلقة الثالثة على إيقاع أغنية هذا الموسم التي تحمل عنوان «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، وهي من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد، وشهدت عروضاً رائعة ومنافسات مثيرة، نالت إعجاب الجمهور، سواء في القرية التراثية أو على قناة سما دبي التي نقلت الحدث على الهواء من خلال برنامج «الميدان»، الذي يبث للسنة الـ14.

وحاول اليويلة الأربعة إقناع الجمهور ولجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني ومسلم العامري وخليفة بن سبعين، من خلال تقديم أفضل ما لديهم من مهارات وحركات استعراضية، فمنهم من قدم لقطات رائعة، ومنهم من وجهت له لجنة التحكيم بعض الملاحظات.

ودشّن الحلقة راشد سلطان الرزي، واستعرض يولته، والذي بدا متوتراً، فقدم أداءً غير متوقع، حيث سقطت يولته مرتين أثناء العرض، وفي مهارة رمي السلاح حاول ست مرات، لكن السلاح سقط منه خمس مرات، وأصاب خط الليزر مرة واحدة بنجاح، ووجهت لجنة التحكيم له بعض النصائح لتطوير أدائه، ولم تمنحه اللجنة أي درجة، إذ حصل على صفر لمخالفته قوانين اليولة، واستبدال سلاحه الذي سقط خارج الميدان.

وكان ثاني فرسان الحلقة عويض العامري، وطالبته اللجنة بتطوير أدائه بعدما رمى السلاح ثلاث مرات فقط ولم يصب خط الليزر، وبشكل عام أشادت اللجنة بأدائه واتزانه في الحركة والدوران، وقدمت له بعض النصائح من أجل تطوير مهاراته، وحصل على 45 درجة.

وكان ثالث اليويلة حمدان محمد حمد بن مصلح الأحبابي، وهو وصيف البطولة في نسختها الماضية، ودخل بخطوات واثقة حصد إثرها تفاعل الجمهور، ونجح في قرع أجراس الميدان ثلاث مرات دون ارتكاب أي أخطاء، وأبدت اللجنة إعجابها بأدائه، ووصفته بالعرض البديع، ومنحته 50 درجة.

وكان رابع اليويلة دلموك عبدالله حمدان، واستعرض يولته الأرضية ودورانه، وفي مهارة رمي السلاح كانت له محاولة ناجحة قرع بها جرس الـ20 متراً، ولأول مرة في الحلقة، كما رمى السلاح أربع مرات أخرى، نجح في مرتين منها، ومنحته اللجنة 47 درجة.

نظام البطولة

يقضي نظام البطولة بتأهل 16 يويلاً للبطولة الرئيسة، يتنافسون على مدار 13 حلقة، وتشهد كل حلقة منافسات بين أربعة يويلة حتى الوصول إلى دور الثمانية ثم الأربعة، إذ يتنافس أصحاب المركز الثاني على المركزين الثالث والرابع، فيما سيتنافس أصحاب المراكز الأولى من كلتا المجموعتين على المركزين الأول والثاني.

في حب الوطن

حلّ الفنان فاضل المزروعي ضيفاً على بطولة فزاع لليولة في حلقتها الثالثة، وقدم أغنيتين: الأولى «شيخنا الغالي» من كلمات سيف أحمد بن الشيخ، والثانية «عشق البطولة» من ألحان رائد سامي وكتب كلماتها سعيد الوالي المزروعي، وهي مهداة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

«نرفعك بسيوفنا»

ألقى الشاعر سيف سالم غانم المنصوري قصيدة بعنوان «نرفعك بسيوفنا»، تتحدث عن افتداء الوطن وارتفاع العلم كراية خفاقة للإمارات.

وفي مشاركته للمرة الثانية على أرض الميدان، أكد المنصوري أن برنامج الميدان يزداد تطوراً من عام إلى آخر.

طباعة