صدور كتاب يبحث في نظرية العدالة في النموذج الليبرالي المستدام

صدر أخيراً كتاب "حرية - مساواة - اندماج اجتماعي" لمؤلفه الدكتور مراد دياني، من قراءة وضعية للأحوال العربية الراهنة وعلاقتها بمسألة الحرية التي ما عادت شأناً يمكن الاختلاف عليه، بل صارت أمراً يحظى  بالتسليم إلى حد كبير.

ويلاحظ الكاتب أن المسارات السياسية التي شكلتها التغيرات العربية التي انطلقت في بدايات العقد الثاني من القرن العشرين لم تصب في مجرى التغيير الحقيقي المنشود، وأن الاشكالية التي ظهرت في خضم هذه المتغيرات هي مدى اتساق الحرية والمساواة كمفهومين متداخلين ومتجاذبين، في الوقت التي ظلت العدالة تتذبذب بينهما.

يستند الكتاب الذي يتألف من 266 صفحة، والصادر عن المركز العربي للأبحاث دراسة السياسات على  مسلمة أولية باتت سائدة في العالم العربي هي أن الحرية مفهوم سياسي شامل، مع أن الحرية في المجال الاقتصادي مازالت مستهجنة ولم تصل إلى حدود الإجماع عليها.

ويبدو هذا التنافر في المجالين السياسي والاجتماعي أمر بدهي في غياب النموذج الليبرالي الاجتماعي المتسق مع مفاهيم العدالة التي تشمل الحرية والمساواة والاندماج الاجتماعي. وهذا الكتاب محاولة لاستكشاف شروط اتساق الحرية والمساواة والعدالة في العالم العربي في ضوء التحولات الجديدة التي تعصف به، ولاستشراف النماذج البديلة من الليبرالية المتوحشة كالنظام الليبرالي الاجتماعي. وفي هذا الميدان يعرض لنظريات العدالة في الفكر الغربي كما ظهرت عند جون رولز على سبيل المثال.

ويصب الكتاب في منحى المساهمات الفكرية التي تحاول التوفيق بين هذين المبدأين عوض المعارضة بينهما، والجهد العلمي الرامي إلى درء الابهام المحيط  بالنموذج الليبرالي داخل الوطن العربي، ما من شأنه على ندرته أن يساهم حتما في إثراء النقاش في شأن سبل البناء المؤسساتي الأنجع والأقوم والأكثر ملائمة لخصوصياتنا الذاتية.

ويخلص إلى أن الاندماج الاجتماعي القائم من جهة عملية على المواطنة ومن جهة أخرى مثالية على التآخي، هو وحده القادر على أن يمنح مثل هذا المنظور البعيد الأمد المستدام للعيش المشترك.
 

طباعة