فعاليات وأنشطة ترفيهية متنوعة في مهرجان دبي للتسوق

صورة

تنطلق الدورة 27 من مهرجان دبي للتسوق، في الفترة الممتدة من 15 ديسمبر، وحتى 30 يناير من العام 2022، مع باقة من عروض التسوق غير المسبوقة، وبرنامج حافل بالفعاليات والأنشطة الترفيهية والحفلات الموسيقية لأبرز نجوم الفن، ليكون بذلك أغنى وأطول مهرجان تسوق بالعالم. 

ويقدم الحدث عروض تسوق مميزة وتجارب المأكولات الفريدة واحتفالات موسمية ومنها الاحتفالات الخاصة برأس السنة الجديدة، والتي تناسب جميع أفراد العائلة، بالإضافة الى العروض الكلاسيكية، والسحوبات الضخمة، والجوائز النقدية.

ويحمل مهرجان دبي للتسوق هذا العام مفهوم الأسواق المحلية للسيدات، وهو مفهوم جديد يظهر لأول مرة في مواقع مختلفة في جميع أنحاء المدينة. كما سيتمكن المتسوقون أيضًا من الاستمتاع بتجارب استثنائية في أنشطة العلامات التجارية العالمية، وسيتم الإعلان عنها في يناير، مع تسليط الضوء على عناصر الموضة والجمال في تجربة مهرجان دبي للتسوق الاستثنائية.

أما فيما يخص الحفلات، فيقدم المهرجان إضافة مثيرة مع فعالية تيونز دبي، في لا مير، ويضم ثلاثة أيام من الموسيقى الحية والترفيه في 15 موقعا في جميع أنحاء المدينة.

وتحدثت نائب رئيس قسم إدارة التخطيط والفعاليات منى الفلاسي، عن الفعاليات التي يحملها المهرجان، لـ "الإمارات اليوم"، وقالت: "تتجدد في كل سنة الفعاليات التي يقدمها المهرجان بحيث تضاف إليه الفعاليات التي تزيد من متعة الزوار والمقيمين، وتم إضافة عروض الطائرات الضوئية التي ستقدم كل يوم طوال فترة المهرجان". ولفتت الى ان برنامج الدورة الحالية يحمل الكثير من الفعاليات، ومنها عرض الطائرات الضوئية (الدرون) والذي سيقدم في بلووترز، كما سيكون هناك أسواق خارجية ومنها سوق "اتصالات ماركت أو تي بي" في برج بارك، وسوق السيف، الى جانب الأسواق التي تنظمها مراكز التسوق والقطاع الخاص".

ولفتت الفلاسي إلى عروض الألعاب النارية، التي سيشاهدها الناس في مختلف أرجاء الإمارة، الى جانب الحفلات الفنية، وأوضحت أن حفل الافتتاح سيكون مع الفنانة بلقيس فتحي والفنان محمد حماقي، بالإضافة الى مجموعة من الحفلات التي سترتبها دبي أوبرا وكوكا كولا أرينا، وحفل الفنانة نجوى كرم الى جانب ناصيف زيتون وغيرها من الفعاليات والحفلات.

وحول ربط المهرجان بإكسبو، أشارت الفلاسي، إلى حرصهم على الترويج للفعاليات الموجودة في جدول إكسبو ولاسيما التي تقدم بساحة الوصل يومياً، ما يتيح للزائرين الذين يزورون دبي من أجل المهرجان الاستمتاع بفعاليات إكسبو أيضا.

وعن الجانب التراثي الذي لا يغيب عن فعاليات المهرجان، نوهت الفلاسي بأنهم يعملون بشكل أساسي على أكثر من فعالية وأبرزها فعالية "الحي" التي تعكس الطابع التراثي في الإمارات، مشيرة إلى وجود العديد من عروض الرقصات الشعبية التي تقام في كل ارجاء المدينة وفي القرية العالمية وهي تدخل ضمن فعاليات المهرجان.

 

طباعة