فقد عمله ويعيش على مساعدات الأصدقاء

«أبوعلي» يعجز عن سداد 71 ألف درهم.. قيمة فاتورة علاج طفله

الرضيع تعرض لطارئ صحي بعد أسبوعين من الولادة. «صورة تعبيرية» عن غيتي

يحتاج «أبوعلي» إلى مبلغ 71 ألفاً و717 درهماً لسداد فاتورة طفله العلاجية في أحد المستشفيات الخاصة في دبي، إذ رقد الطفل في المستشفى لمدة أسبوعين تقريباً إثر إصابته بعارض مرضي، حيث تلقّى الرعاية الطبية التي يحتاج إليها حتى تماثل للشفاء.

إلا أن إمكانات والده المالية لم تسمح له بسداد قيمة العلاج.

وقد توجه الأب إلى ذوي القلوب الرحيمة أملاً في أن يجد من يمدّ له يد المساعدة.

ويروي «أبوعلي» قصته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إن زوجته وضعت طفلهما قبل أربعة أسابيع. وبعد مرور أسبوعين على الولادة تعرض الطفل لطارئ صحي سبب له ضيق التنفس وارتفاعاً في حرارة الجسم، فاتصلت به زوجته لتخبره بذلك، وتوجه الأب مسرعاً إلى المنزل، ونقل طفله إلى مستشفى خاص في دبي، قريب من مسكنه، حيث خضع المولود الجديد للعلاج ورقد في المستشفى لمدة أسبوعين تحت الملاحظة والمعاينة الطبية.

وأضاف الأب: «تماثل طفلي للشفاء، وطالبني المستشفى بسداد الفاتورة العلاجية، البالغة قيمتها 71 ألفاً و717 درهماً، إلا أن إمكاناتي المالية لا تسمح لي بتأمين هذا المبلغ، لأنني فقدت عملي في إحدى الجهات الخاصة قبل فترة. ومنذ ذلك الوقت أعيش على ما ادخرته، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها حالياً».

وقال: «طرقت أبواب التوظيف في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة كثيرة، ولكن لم أوفق في الحصول على فرصة، وأحصل حالياً على مساعدات من الأصدقاء، إلا أنها لا تكفي سداد الفاتورة العلاجية لطفلي».

وتابع الأب: «سبق لي طلب المساعدة من مؤسسات وجمعيات خيرية، ولكن لم أجد ردّاً بعد، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد الفاتورة العلاجية المترتبة على طفلي».

طباعة