محاكم دبي تُنهي الإجراءات مع إدارة البنك خلال أيام

متبرع يتكفل بسداد 150 ألف درهم لإغلاق قضية «بدر» المالية

تكفل متبرع بسداد 150 ألف درهم، مبلغ القضية المالية المترتبة على المواطن (بدر.ب - 28 عاماً - من أصحاب الهمم)، بعد تسوية محاكم دبي لقضيته مع إدارة البنك، نظراً لوضعه الإنساني والصحي، ووافقت إدارة البنك على خفض قيمة المطالبة المالية من 268 ألفاً و351 درهماً، إلى 150 ألف درهم، مقابل إغلاق الملف وإلغاء الإجراءات.

ونسق «الخط الساخن» مع المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لتحويل مبلغ التبرع لمحاكم دبي، لإنهاء الإجراءات المترتبة عليه وإغلاق ملفه. وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، الخميس الماضي، قصة معاناة (بدر)، وعدم قدرته على سداد مبلغ القضية، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها.

وأعرب (بدر) عن سعادته وشكره العميق للمتبرع والصحيفة ومحاكم دبي، لوقفتهم النبيلة مع قضيته المالية والظروف الصعبة التي يمر بها. وأفادت شعبة التسامح وتسويات التنفيذ في محاكم دبي بأن «موظفي الشعبة تواصلوا مع إدارة البنك لإجراء تسوية في مبلغ القضية المترتبة عليه، وتم التنسيق مع إدارة البنك لإنهاء إجراءات القضية وإغلاق الملف، خلال الأيام المقبلة». وأضافت الشعبة أن «المواطن (بدر) يعتبر من أصحاب الهمم، إذ تعرض لإصابة وعاهة مستديمة أوقفته عن العمل، ونظراً لحالته الإنسانية تمت دراسة ملف قضيته ووضعه الاجتماعي، وتبين أن والده ينفق عليه». وكان (بدر) يعتبر من المتعثرين مالياً والملاحقين قضائياً، وكان ينشد من يساعده على سداد مبلغ القضية المالية المترتبة عليه.


تقرير طبي

يشير التقرير الطبي، الصادر عن مستشفى ميدكلينك المدينة في دبي، إلى أن «المريض يعاني ألماً في الرقبة والأنف والجانب الأيمن للعنق، وبعض التشنجات بالجانب الأيسر للعضلة المنحرفة وعدم قدرته على استخدام ذراعة اليسرى، وبعد الفحوص تبين أنه لا يستطيع الكتابة أكثر من ساعة واحدة، أو التركيز أمام جهاز الحاسب الآلي، علماً بأن المريض خضع لعملية جراحية».

طباعة