رسائل

أنا مواطنة (34 عاماً) من الفجيرة، حاصلة على شهادة الثانوية العامة، والرخصة الدولية في قيادة الحاسب الآلي (ICDL)، أبحث عن وظيفة منذ 10 سنوات، وسبق أن قدمت أوراقي من أجل الوظيفة في دوائر ومؤسسات حكومية وخاصة في الفجيرة من دون جدوى، وأسرتي مكونة من سبعة أفراد، وزوجي هو المعيل الوحيد للأسرة، ولديه عدد من الالتزامات البنكية، وراتبه لا يتبقى منه شيء، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي على إيجاد وظيفة تساعدني على مصروفات الحياة ومتطلباتها ومساندة زوجي.

(موزة)

أنا مواطنة (26 عاماً) من أبوظبي، حاصلة على شهادة دبلوم في إدارة الأعمال، إضافة إلى شهادة الرخصة الدولية في قيادة الحاسب الآلي وشهادة «توفل»، وأبحث عن عمل منذ ثلاث سنوات، إذ طرقت أبواباً عدة في دوائر ومؤسسات حكومية وخاصة في أبوظبي من دون جدوى، ولا أعرف إلى متى سأظل أبحث عن عمل، وأسرتي تعيش ظروفاً مالية صعبة، لذا أناشد المسؤولين في الجهات والدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة مساعدتي على إيجاد وظيفة أستطيع من خلالها مساعدة نفسي وأسرتي على مصروفات الحياة ومتطلباتها.

(أمينة)

أنا مواطن (30 عاماً) من مدينة كلباء، حاصل على شهادة الأول الثانوي، وكنت أعمل في إحدى الجهات الحكومية لمدة أربع سنوات، وتركت العمل لظروف خاصة، وأبحث عن وظيفة منذ أربع سنوات، إذ طرقت أبواب جهات حكومية وخاصة في الدولة، ولم أجد جهة تريد توظيفي، وأسرتي تعيش ظروفاً صعبة، لوجود التزامات بنكية وديون على عاتقي، وأسرتي مكونة من تسعة أفراد، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي على إيجاد وظيفة تساعدني على مصروفات الحياة ومتطلباتها ومساعدة أسرتي.

(علي)

أنا مواطنة (25 عاماً) من مدينة العين، حاصلة على شهادة الثانوية العامة، إضافة إلى دورة في الحاسب الآلي، وأسرتي مكونة من أربعة أفراد، وتكمن مشكلتي في الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها أسرتي، وتراكم الديون على عاتق زوجي، وحاولت جاهدة البحث عن فرصة عمل في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة عدة منذ ثلاث سنوات من دون جدوى، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي على العثور على عمل أستطيع من خلاله أن أواجه مصروفات الحياة ومتطلباتها ومساعدة أسرتي.

(م.م)