مع الاحترام

«الحادث وقع على شارع الشيخ محمد بن زايد، حين انزلقت مركبة في بركة مياه متجمعة بسبب الأمطار، واصطدمت بالحاجز الحديدي الذي يفصل بين المسارين، فأوقفها سائقها على كتف الطريق، ونزل منها لتفقّد الاضرار الناتجة عن الاصطدام، وفي هذه الأثناء انزلقت مركبة أخرى في البركة نفسها، واتجهت بقوة إلى الحاجز ودهست سائق السيارة الأولى، ما أدى الى وفاته في الحال».

 

مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي

اللواء المهندس محمد سيف الزفين.

8 من يناير الجاري

 

يتحدث اللواء الزفين عن الحوادث التي وقعت خلال الأمطار التي هطلت أخيرا في دبي، واللافت في هذا الحادث بالذات، أن السبب كان بركة مياه فوجئ بها السائق، وهي البركة التي يعرف كل من يستخدم شارع الشيخ محمد بن زايد، أنها تتشكل مع كل مرة تتساقط فيها الأمطار، ما يجعلها مصيدة لمستخدمي الطريق، الأمر الذي كان ينبغي على وزارة الاشغال العامة أن تتنبه إليه وتعالجه منذ سنوات. نتمنى أن تحرك الوزارة طواقمها في أسرع وقت لمعالجة المشكلة، خصوصاً أننا في موسم الشتاء، وقد تشهد الدولة المزيد من الأمطار.

مراقب

طباعة