مع الاحترام

«مشروع برلمان المدارس يهدف إلى تدعيم مبادئ المشاركة السياسية، من خلال إفساح المجال أمام الطلبة للتعبير عن رأيهم في قضايا المدرسة والمجتمع، إضافة إلى توفير إطار لتبادل الرأي والرأي الاخر والنقاش، من خلال المناظرات التربوية فيه، والعمل على غرس قيم الولاء والانتماء للوطن».

وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة

علي ميحد السويدي

‬5 من يناير الجاري

إطلاق وزارة التربية والتعليم والمجلس الوطني الاتحادي مشروع برلمان المدارس، جاء في الوقت المناسب لتعليم الطلبة أسس الديمقراطية في التعبير عن آرائهم في قضايا المجتمع بأسلوب متحضر بعيداً عن الإسفاف، وتالياً إعدادهم للمشاركة السياسية في المستقبل في دولتهم التي تحتاج إلى جهد ورأي كل مواطن فيها، لإثراء نهضتها في المجالات كافة. ويقيني أن اهتمام وزارة التربية والتعليم والمجلس الوطني بهذا البرلمان ستكون له فوائد جمة مع مرور الوقت، خصوصاً في حال زيادة الاهتمام به من جانب الجهات المعنية في الدولة، والحرص على تنميته لتحقيق الفائدة المرجوة منه.

مراقب

طباعة