استجابة

متبرعة تسدد كلفة علاج طفلين

سددت متبرعة تكاليف علاج طفلي (أسد الله) البالغة 5000 درهم لكل منهما، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل لتحويل المبلغ إلى حساب علاج الطفلين، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناته لعدم استطاعته توفير مبلغ العلاج لهما.

وأسد الله باكستاني، يقيم في دبي، لديه سبعة أبناء، من بينهم طفلان (أربعة وعشرة أعوام) يعانيان مرض النزيف الداخلي (الهيموفيليا)، وسبق أن أدخلهما مستشفى الوصل في دبي، وتبين بعد المعاينة الطبية أنهما بحاجة إلى ابر مدى الحياة لإيقاف النزيف، وقدر مبلغ العلاج حالياً بـ5000 درهم لكل منهما، وهذا المبلغ فوق طاقته المالية.

 ..وأخرى تشتري جهازاً طبياً لطفل

تكفلت متبرعة بشراء جهاز طبي لطفل القاريء (ح.ح) الذي يعاني ارتخاء في العضلات، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل لتحويل المبلغ إلى حساب علاج المريض، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناة (ح.ح) لعدم قدرته على توفير الجهاز لطفله المريض. و(ح.ح) يقيم في دبي، لديه ثلاثة أطفال، من بينهم طفل عمره ست سنوات، يعاني مرضاً وراثياً جينياً منذ الولادة، ما أدى إلى إصابته بارتخاء في العضلات وعدم القدرة على السير، وسبق له أن أدخله مستشفى الوصل في دبي، وبعد معاينة الأطباء تبين أنه بحاجة إلى جهاز طبي يساعده على الوقوف وتقوية العضلات، وتبلغ كلفته 11 ألفاً و800 درهم، وهذا المبلغ فوق طاقته المالية، فهو يعمل في جهة حكومية في الشارقة براتب 6000 درهم، يدفع منه 1800 درهم شهرياً لإيجار السكن.

طباعة