رسائل

وظيفة

أنا مواطنة من دبي، (24 عاماً)، التحقت بكلية التقنية في دبي، وحصلت على دبلوم في نظم المعلومات، وحالياً أكمل دراستي من أجل الحصول على درجة البكالوريوس في التخصص نفسه، ولدي العديد من الدورات والشهادات التدريبية، حصلت على وظيفة في أحد البنوك الوطنية لمدة خمس سنوات، بعد ذلك قدمت استقالتي لظروف خاصة، حاولت بعدها البحث عن وظيفة في جهات ومؤسسات عدة سواء حكومية أو خاصة، لكن من دون نتيجة، لذا أتمنى أن أجد وظيفة تناسب مؤهلاتي العلمية والعملية.

(ع.ر)

 

 


ظروف صعبة

أنا أردني،(42 عاماً)، أقيم في العين، لدي خمسة أبناء، كنت أعمل في جهة حكومية وتم إنهاء خدمتي أخيراً، وأنا المعيل الوحيد لأسرتي، وسددت الأقساط البنكية من مدخراتي، فيما دفعت جهة خيرية المتأخرات الدراسية لأبنائي، لكن مشكلتي في عدم قدرتي على سداد الإيجار، إذ يطالبني مالك المسكن بدفع متأخرات قدرها 31 ألف درهم، ولكن ظروفي المالية الصعبة لا تسمح لي بذلك، لعدم وجود مصدر دخل، إلا من المساعدات التي أحصل عليها من أصدقائي، إذ حاولت البحث عن وظيفة في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة، ولكن لم أوفق في ذلك، لذا أتمنى أن أجد حلاً للظروف التي أمر بها وأجد مخرجاً ينقذني من هذا الوضع.

(م.أ)

 

 


رسوم جامعية

أنا مصرية، (56 عاماً)، أقيم في أبوظبي، لدي أربع بنات، مشكلتي في عدم قدرتي على سداد الرسوم الجامعية لابنتي، إذ أكملت في جامعة الشارقة سنة دراسية واحدة، وباقٍ لها ثلاث سنوات، ولكنني عاجزة عن سداد الرسوم، وتطالبني الجامعة بسداد المبلغ المتبقي لهذا الفصل، والبالغ 9000 درهم، فيما يعمل زوجي في جهة خاصة براتب 4000 درهم، يسدد منه 1600 درهم للأقساط البنكية، والبقية لمصروفات الحياة ومتطلباتها، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد الرسوم الجامعية لابنتي.

(ز.ح)

 

 


فرصة عمل

أنا مواطنة من سويحان، (25 عاماً)، طرقت أبواباً عدة في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة بحثا عن فرصة عمل، ولكن لم أجد أي استجابة لذلك، على الرغم من أني حاصلة على شهادة الثاني الثانوي، ودورات عدة في الكمبيوتر، ووالدي راتبه محدود لا يكفي لتغطية مصروفات الحياة في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، لذا أناشد المسؤولين في الجهات والمؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة في العين مساعدتي في العثور على وظيفة أستطيع من خلالها مساعدة أسرتي على أعباء الحياة ومتطلباتها.

(م.ع)

طباعة