رسائل

تحاليل

أنا يمني، أقيم في دبي، لدي طفلة عمرها ثلاث سنوات، تعاني مرضاً جينياً منذ الولادة، سبب لها ارتخاءً في العضلات، وتالياً لا تستطيع الوقوف أو المشي، وسبق لي أن أدخلتها إلى مستشفى الوصل، وبعد الفحوص الطبية، تبين أنها بحاجة إلى مراجعات مستمرة وتحاليل مكلفة، وقدر العلاج في المستشفى بـ5000 درهم، وهذا المبلغ فوق طاقتي المالية، إذ أعمل في جهة خاصة براتب 3000 درهم، أسدد منه 1300 درهم لإيجار المسكن، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد تكاليف المراجعات والتحاليل.

(ح.ح)

 

 


علاج

أقيم في دبي، لدي ثلاث بنات، من بينهن طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات، مصابة بحمى البحر المتوسط منذ الولادة، لذا تمكث في المستشفى وقتاً طويلاً، وتعالج بدواء مورفين المخدر، وتالياً ينخفض لديها مستوى السكر في الدم، ويتم نقلها إلى المستشفى، وقدر الأطباء تكاليف الدواء والمراجعات والتحاليل التي تخضع لها وإقامتها في المستشفى بـ10 آلاف درهم لمده ستة أشهر، وزوجي يعمل براتب 5000 درهم، يدفع منها 1000 درهم لإيجار الغرفة التي نقطنها، و15 ألف درهم سنوياً رسوم دراسية لبناتي، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على توفير تكاليف علاجها.

(أ.ح)

 

 


قلب طفلي

أنا باكستاني، أقيم في عجمان، لدي طفلان، من بينهما طفل عمره عامان، معاق ويعاني عدم قدرته على الرؤية، وتضخماً في القلب منذ الولادة، وسبق لي أن أدخلته إلى مستشفى الوصل، وتبين أنه بحاجة إلى تحاليل مستمرة وأشعة وتخطيط للقلب، تبلغ كلفته 5000 درهم، ولكن ظروفي المالية متواضعة، كوني أعمل في شركة خاصة براتب 4000 درهم، أدفع منه 1200 لإيجار المسكن، و400 درهم شهرياً، أدخرها لرسوم ابنتي الدراسية، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد تكاليف علاج طفلي.

محمد إبراهيم

 

 


سمّاعة

أنا فلسطيني، أقيم في دبي، لدي طفل عمره عامان، يعاني مشكلات في الأعصاب، أثرت في النطق والسمع والمشي، وأدخلته إلى مستشفى الوصل في دبي، وأظهرت التقارير الطبية انه بحاجة إلى سماعات طبية تبلغ كلفتها 6500 درهم، حسب كشف الأسعار، إذ دفعت 2500 درهم، وتبقى 4000 درهم، إضافة إلى أنه يحتاج إلى مراجعات مستمرة وعلاج طبيعي ومهني ونطق، تبلغ كلفتها 6000 درهم، وهذا المبلغ فوق طاقتي، فلدي أربعة أبناء، وأعمل براتب 8000 درهم، لذا أناشد أهل الخير مساعدتي على علاج طفلي.

(م.ف)

طباعة