استفاد منها 223 شخصاً ومؤسسة بزيادة 22٪ عـــــــــــــن 2009

4.6 ملايين درهم مســـاعدات «الخط الساخن» في 2010

الزميل المزاحمي متواصلاً مع حالة إنسانية عبر الهاتف. تصوير: أشوك فيرما

تمكّن «الخط الساخن» من تخفيف آلام ومعاناة 223 شخصاً ومؤسسة، خلال العام الماضي، بعد دراسة حالاتهم بدقة، ونشر مشكلاتهم بصدقية كاملة، وقدم اليهم مساعدات من خلال متبرعين وجمعيات وهيئات خيرية، بلغت أربعة ملايين و640 ألفاً و984 درهماً، بزيادة 22٪ في حجم المساعدات عن عام ،2009 والتي بلغت ثلاثة ملايين و598 ألفاً و111 درهماً، واستفاد منها 180 شخصاً، كانوا يعانون ظروفاً صحية ومعيشية صعبة.

«دبي الإسلامي» تتكفّل  بمواصلات طالبات «التقنية»

https://media.emaratalyoum.com/inline-images/341044.jpg

تكفلت مؤسسة دبي الاسلامي الانسانية التابعة لبنك دبي الاسلامي بدفع 500 ألف درهم، نفقات مواصلات طالبات في كلية التقنية في دبي، من ذوات الدخول المحدودة، كنّ يشتكين عدم قدرتهن على سداد رسوم المواصلات في كلية التقنية.

واستطاع «الخط الساخن» مساعدة 29 مواطناً في الحصول على فرص وظيفية ملائمة في مؤسسات وجهات حكومية وخاصة في إمارات الدولة، مقارنة بتوظيف 54 مواطناً في عام .2009 وبذلك، يصل عدد الحالات التي تلقت مساعدات عبر «الخط الساخن» خلال عامي 2009 و2010 إلى 403 حالات، بإجمالي ثمانية ملايين و239 ألفاً و95 درهماً.

وبلغت قيمة تبرعات أهل الخير والجهات والهيئات الخيرية في مايو الماضي وحده، مليوناً و55 ألفاً و89 درهماً استفادت منها 31 حالة، ليكون الشهر الأكثر استقبالاً للمساعدات، مقارنة بما سبقه من أشهر العام، وحل أكتوبر في المرتبة الثانية، إذ بلغت قيمة المساعدات 744 ألفاً و930 درهماً استفادت منها 14 حالة، ثم أبريل بمساعدات بلغت 621 ألفاً و155 درهماً استفادت منها 22 حالة، وفبراير بـ475 ألفاً و190 درهماً استفادت منها 20 حالة، ثم يونيو بـ345 ألفاً و463 درهماً استفادت منها 17 حالة، وديسمبر 273 ألفاً و58 درهماً استفادت منها 16 حالة، وبعده نوفمبر بـ219 ألفاً و762 درهماً استفادت منها 17 حالة، وسبتمبر بـ210 آلاف و679 درهماً استفادت منها 14 حالة، وأغسطس بـ208 آلاف و250 درهماً استفادت منها 14 حالة، ويوليو بـ185 ألفاً و755 درهماً استفادت منها 23 حالة، ويناير بـ163 ألف درهم استفادت منها 18 حالة، وأخيراً مارس الذي بلغ حجم المساعدات خلاله 102 ألف و553 درهماً استفادت منها 17 حالة.

وقدم «الخط الساخن» العام الماضي مساعدات لـ196 حالة عن طريق متبرعين بإجمالي ثلاثة ملايين و267 ألفاً و421 درهماً لحالات مرضية ومتأخرات دراسية وإيجارية وظروف معيشية، إضافة إلى مساعدة 27 حالة عن طريق مؤسسات وجمعيات وهيئات خيرية بإجمالي مليون و373 ألفاً و563 درهماً.

واحتل صندوق الزكاة في أبوظبي المرتبة الاولى في مساعدة 16 حالة بمبلغ 654 ألفاً و63 درهماً، وفي المرتبة الثانية مؤسسة دبي الاسلامي الانسانية التابعة لبنك دبي الاسلامي التي ساعدت ثلاث حالات بمبلغ 571 ألفاً و800 درهم، ثم مؤسسة الاوقاف وشؤون القصّر في دبي التي قدمت 88 ألف درهم مساعدة الى حالة انسانية، وبلغت قيمة المساعدات للحالات الإنسانية المرضية في مستشفى الوصل في دبي 993 ألفاً و344 درهماً، توزعت على 118 حالة مرضية، وفي مستشفى راشد في دبي 260 ألفاً و874 درهماً توزعت على 10 حالات مرضية، وفي مستشفى توام في العين 249 ألفاً و302 درهم توزعت على 15 حالة مرضية.

وأفاد مسؤول «الخط الساخن» في «الإمارات اليوم»، الزميل أحمد المزاحمي بأن «الخط الساخن» يتواصل مع جهات ومؤسسات ودوائر حكومية، محلية واتحادية، فضلاً عن مؤسسات خاصة في جميع إمارات الدولة، للإجابة عن الاستفسارات، أو معالجة الشكاوى التي تستدعي ذلك، ويتناول مشكلات وهموم القراء ومعضلات المجتمع، ويلعب دوراً موازياً لدور البرامج الإنسانية الأخرى التي تبث عبر بعض المحطات الإذاعية والتلفزيونية.

لمشاهدة مساعدات «الخط الساخن» في 2010 يرجى الضغط على هذا الرابط .

ويحرص «الخط الساخن» على مد جسور التعاون المستمر مع هيئة الهلال الأحمر في دبي، وينسق على نحو دائم مع قسم العون الإنساني فيها للتأكد من صدقية الحالات الإنسانية قبل تسليمها المساعدات، وكذلك مع صندوق الزكاة في أبوظبي، وجمعية بيت الخير، ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية، وبرنامج تطوير الكوادر الوطنية، وهيئة «تنمية» في دبي، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان الحكومي، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان الحكومي، ومؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، ومؤسسة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) والمستشفيات الحكومية في الدولة.

طباعة