قدمها منسق الموسيقى الهندي نيخيل ساهني

أنغام تنبض بالمتعة والصخب في حديقة الفرسان

صورة

أشعل منسق الموسيقى الـ«دي جي»، الهندي نيخيل ساهني، المعروف فنياً باسم «إن واي كي»، أجواء حديقة الفرسان في «إكسبو 2020 دبي»، خلال حفل فني صاخب أحياه الليلة قبل الماضية.

وأمتع «إن واي كي»، محبيه الذين غصت بهم مدرجات حديقة الفرسان، عبر تقديمه لمزيج مميز من المقطوعات الموسيقية الهندية والعالمية التي تجاوب معها الجمهور الحاضر والمتنوّع بكثير من التصفيق.

و«إن واي كي»، هو منسق أغان ومنتج موسيقي اشتهر بإنتاج المقطوعات الموسيقية «الريمكس»، التي يجمع فيها مجموعة من أشهر أغاني بوليوود، فضلاً عن العروض الحية النابضة بالمتعة والصخب التي يقدمها في مختلف المدن الهندية والعالمية.

ولد نيخيل ساهني ونشأ في نيودلهي، وبدأ رحلته في أندية العاصمة الهندية، إذ تعلق بالموسيقى في سن مبكرة، ومن ثم بدأ رحلته نحو الاحتراف عبر إنتاج الأغاني وهو بعد في المدرسة الثانوية.

وفي عام 2003 حصل «إن واي كي» على وظيفته الأولى كـ«دي جي» في أحد النوادي الهندية، كما عمل في الوقت ذاته، على إنتاج «ريمكسات» لاقت روّاجاً كبيراً على مختلف المواقع المختصّة بالموسيقى الهندية، لينطلق بعدها ويبدأ بإحياء الحفلات خارج الهند، إذ جاب أكثر من 63 مدينة حول العالم، في منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وأوروبا وأستراليا ونيوزيلندا.

63 مدينة حول العالم، جابها نيخيل ساهني، المعروف فنياً باسم «إن واي كي».

طباعة