كونراد وبينا قررا زيارة «المعرض» 3 مرات.. والاستمتاع بالعروض الرائعة في «القرية العالمية»

«إكسبو» يغيّر قناعات صديقين من سيشيل حول الاكتفاء بـ «الترانزيت» في دبي

صورة

دأب الصديقان، كونراد وبينا، من دولة سيشيل، على السفر إلى العديد من دول العالم، وفي كثير من المرات تكون دبي محطة أساسية في رحلتهما عن طريق «الترانزيت»، بينما أسهم «إكسبو 2020 دبي» في تغيير قناعتهما حول السفر مباشرة من سيشل، الدولة المكونة من جزر عدة في المحيط الهندي بقارة إفريقيا إلى دبي.

وقال كونراد (70 عاماً)، وبينا (69 عاماً)، لـ«الإمارات اليوم»: «إنهما زارا دبي أكثر من مرة، وفي كل مرة كانت زيارتهما تقتصر على البقاء في المدينة لنحو 12 ساعة على أقصى تقدير».

وأضاف كونراد: «نحن صديقان منذ أكثر من 40 عاماً، وأنا أعمل كطبيب عام، بينما (بينا) متقاعد، ودوماً ما نسعى إلى استكشاف مختلف الدول والاستمتاع بالرحلات السياحية التي تعيد النشاط والحيوية لكل منا».

وتابع: «لدينا فكرة عامة عن دبي من خلال الزيارات السابقة، لكن الاكتفاء برحلات (الترانزيت)، لم يكن كافياً لاستكشاف الأماكن الجميلة في دبي بشكل خاص، وفي الإمارات بشكل عام». وأكد أنه «عندما علمنا أن دبي ستستضيف (إكسبو 2020) اتفقنا على أن تكون رحلتنا في هذه المرة مباشرة إلى دبي، خصوصاً أننا لدينا علم تام بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة بشأن مواجهة انتشار فيروس (كورونا) المستجد، إلى جانب النسبة العالية جداً للحاصلين على اللقاح، وبالفعل عندما وصلنا وجدنا التزاماً كبيراً منذ وصولنا إلى مطار دبي، وفي الأماكن كافة من ناحية التباعد الاجتماعي واستخدام الأقنعة والمعقمات».

من جهته، قال بينا: «أرى أننا تأخرنا كثيراً في اتخاذ هذه الخطوة بالسفر إلى دبي، وصراحة عندما كنا نأتي (ترانزيت) في كل مرة يكون لدينا شعور بأننا لم نحصل على فرصة كافية لزيارة المدينة بالشكل المطلوب، لكن بسبب ارتباطنا بموعد الطائرة كنا نضطر إلى زيارة مكان أو اثنين، على أقصى تقدير، قبل العودة مجدداً إلى المطار». وزاد بقوله: «نشعر بانبهار كبير من الذي تقدمه دولة الإمارات في (إكسبو 2020)، إذ إننا للمرة الأولى نزور فيها حدثاً عالمياً بهذا الحجم، رغم أننا زرنا العديد من البلدان حول العالم، لكن كانت رحلاتنا تقتصر على زيارة الأماكن السياحية فقط، بينما في هذه الرحلة الوضع مختلف تماماً، حيث أن زيارتنا في دبي ستمتد لمدة سبعة أيام، وعقب زيارتنا الأولى إلى (إكسبو) قررنا أن نأتي مجدداً إلى الحدث العالمي مرة أو مرتين على أقل تقدير، حتى نتمكن من زيارة الأجنحة كافة، والاستمتاع بالأجواء والعروض الرائعة هنا».

وختم قائلاً: «اكتشفنا شيئاً آخر لم نكن نعلم عنه شيئاً وهو (القرية العالمية)، التي تعد ضمن أبرز أهدافنا في هذه الرحلة، حيث إننا سنذهب للاستمتاع بالعروض الرائعة هناك، التي تشبه الأجواء في (أكسبو)، لكن بطريقة مختلفة، بينما بشكل عام تأكد وترسخ في أذهاننا أن زيارتنا إلى دبي لا يجب أن تكون الأخيرة، وأن نأتي مرة أخرى في العام المقبل».

• التزام تام في دبي بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا»، إلى جانب النسبة العالية جداً للحاصلين على اللقاح.


بينا:

• «نشعر بانبهار كبير مما تقدمه الإمارات في (إكسبو 2020)، ولأول مرة نزور حدثاً عالمياً بهذا الحجم».

كونراد:

• «الاكتفاء برحلات (الترانزيت)، لم يكن كافياً لاستكشاف الأماكن الجميلة في دبي والإمارات».

طباعة