«أنتيغوا وباربودا» تستعرض 365 شاطئاً في «إكسبو»

عين إكسبو.. جناح «الفردوس غير المفقود» يجذب 100 ألف زائر خلال شهر

صورة

يعرض جناح دولة «أنتيغوا وبربودا» في منطقة التنقل بمعرض «إكسبو 2020 دبي» تجربة تلفت انتباه الزائرين للجناح، وهي استعراض 365 شاطئاً في الدولة التي تتألف من جزيرتين في البحر الكاريبي، بما يتيح لكل زائر تجربة شاطئ جديد في كل يوم من أيام العام، إضافة لتجربة درجات حرارة دافئة ومعتدلة طوال العام، دون التعرض لفصل الشتاء أو أي برودة أو درجات حرارة مرتفعة وفقاً للموقع الجغرافي للدولة.

ويتسم جناح «أنتيغوا وبربودا» بتصميم خارجي بألوان متعددة مبهجة تعبر عن تاريخ وثقافة الدولة التي تعتمد على السياحة الترفيهية والبحرية في الكاريبي مورداً اقتصادياً أول للدولة.

وتقع «أنتيغوا وبربودا»، المشهورة بـ«الفردوس غير المفقود»، في المياه الدافئة بقلب البحر الكاريبي، على بعد 7291 ميلاً تقريباً عن دبي، وتمتاز طبيعتها باحتوائها على تلال جيرية متموجة تكسوها أشجار «الأكاسيا» أو «السنط»، إضافة إلى تعدد التجاويف والخلجان البحرية الصغيرة على شواطئها، والتي تشتهر بتجارب الغوص الحر، إضافة الى ممارسة نشاط صيد الأسماك بالرماح، ومشاهدة أسراب كبيرة من أسماك «المرلين الأزرق».

وأفاد مدير جناح «أنتيغوا وبربودا» في معرض «إكسبو 2020»، خافيير جاكوبز، بأن «امتلاك الدولة لتجربة فريدة على المستوى العالمي لعدد 365 شاطئاً يجعلها تقدم صوراً ومقاطع فيديو ونماذج عبر جناحها، تأخذ الزائر لرحلة عبر أبرز تلك الشواطئ، التي ترجع زيادة عددها إلى التعرجات الكثيرة لسواحل الدولة، التي تحيطها المياه من جميع الاتجاهات».

وأوضح، لـ«الإمارات اليوم»، أن «إجمالي عدد الزائرين للجناح خلال شهر أكتوبر تجاوز 100 ألف، فيما يتوقع أن يرتفع العدد بنسب فائقة خلال الفترة المقبلة، مع إقبال الزائرين لإشباع فضولهم بمعرفة الدولة وطبيعتها»، لافتاً إلى أن الدولة لديها عبر جزيرة (باربودا) أطول شاطئ على مستوى جزر البحر الكاريبي.

وأشار إلى أن «الدولة التي تتكون من جزيرتين شقيقتين بالبحر الكاريبي، يصل عدد سكان جزيرة (أنتيغوا) الى 95 ألف نسمة، فيما يبلغ عدد سكان جزيرة (باربودا) 120 ألف نسمة»، لافتاً إلى أن «الدولة تتسم بدرجة حرارة متقاربة طوال العام بشكل دافئ دون التعرض لموسم شتاء أو برودة أو حرارة مرتفعة، ما يجعلها مقصداً للسائحين الباحثين عن مناخ معتدل طوال العام لإجراء الرياضات البحرية والاستجمام».

وأضاف أن «الدولة لا تربطها رحلات طيران مباشرة بينها وبين دبي والإمارات، ولكنها تأمل عبر مباحثات أن تكون هناك رحلات مباشرة قريباً، مع الرحلات غير المباشرة التي تتم إما عبر مطارات أوروبا أو الولايات المتحدة الأميركية».

وأشار إلى أن «القطاع المصرفي في (أنتيغوا وباربودا)، هو ثاني أكبر قطاع مصرفي في منطقة شرق الكاريبي، ويستحوذ على خمس حصيلة الودائع والأصول والقروض في المنطقة، ويسيطر على القطاع المصرفي المحلي والدولي التي تقع مقراتها الرئيسة في منطقة الكاريبي»، لافتاً إلى أن «من أبرز الأنشطة أيضاً في الدولة الخدمات البحرية والشحن التجاري، إذ تتيح الإدارة البحرية في الدولة إمكانات تسجيل السفن واليخوت بسلاسة».

طباعة