بلغت قيمته 104 مليارات دولار في 2022

اقتصاد صنّاع المحتوى من بين أسرع المنظومات الاقتصاديّة نموا في العالم

قال الرئيس التنفيذي لـ "Million"، جوليان هواري، إن منصة Million لصناع المحتوى المحتوى، عبارة عن منصة وسائط اجتماعية لمنشئي المحتوى الذين يرغبون في التحرر من النموذج الحالي وبناء اقتصاد كامل من حولهم، وإنشاء مجتمع أقرب حيث يمكن للمعجبين الشعور بالتقارب والحصرية والأولوية على بقية الجمهور.
ومن خلال التركيز على اقتصاد صنّاع المحتوى في العالم العربي، تسعى Million إلى الاستفادة من هذه الفرصة الاقتصادية في المنطقة والمساهمة في إعادة تشكيل منظومتها بفضل تكنولوجيا البلوك تشين.    
 وأضاف : "مع ظهور إنترنت الجيل الثالث Web 3.0، بات اقتصاد صنّاع المحتوى من بين أسرع المنظومات الاقتصاديّة نموًا في العالم، في ظلّ تحوّل وسائل الإعلام لتصبح أكثر لامركزيّة من أيّ وقت مضى. ويُعدّ اقتصاد صنّاع المحتوى حاليًا قطاعًا بمليارات الدولارات، حيث بلغت قيمته بلغت قيمته 104 مليارات دولار في 2022، ومن المتوقّع أن تصل إلى 200 مليار في عام 2024.
وانتقل الشباب من استخدام الهاتف المحمول أولاً إلى استخدام الهاتف المحمول فقط للتفاعلات على وسائل التواصل الاجتماعي. يعود صعود اقتصادات منشئي المحتوى في المنطقة إلى حد كبير إلى المنصات الاجتماعية القائمة على الفيديو.
وهنا القضية الرئيسية - من الذي يستفيد من المحتوى؟، تعمل المنصات العملاقة على زيادة دولاراتها الإعلانية مع زيادة مستوى استهلاك المحتوى وإنشاءه، بينما صانع المحتوى لا يستفيد مادياً من هذا التزايد.
 وأشار إلى أنه على الصعيد العالمي، تسجّل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واحدا من أعلى معدّلات انتشار منصّات التواصل الاجتماعي، وهي تضطلع بدور أساسيّ في اقتصاد صنّاع المحتوى. في الوقت الحالي، يستخدم أكثر من 82% من الأشخاص في المملكة العربيّة السعوديّة شبكات التواصل الاجتماعي في إطار حياتهم اليوميّة، في حين أنّ 98% من سكّان دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي. وبالتالي، ليس من المستغرب أنّ المنطقة تعتمد تكنولوجيا البلوك تشين وإنترنت الجيل الثالث وتستخدمهما، بوتيرة متسارعة.        
 
وقال هواري: "تمثّل Million الجيل الجديد من وسائل التواصل الاجتماعي، وهي أول منصّة تواصل اجتماعي بنموذج تمويل لامركزي (SocialFi) في الشرق الأوسط، تمكّن صنّاع المحتوى والمجتمعات على حدّ سواء من خلال تحويل الأنشطة الاجتماعية القائمة على التفاعل إلى مصدر للدخل. تعتمد هذه المنصّة على نموذج لامركزي، وهي تمنح المستخدمين الملكيّة الرقميّة للمحتوى الذي يصنعونه ويحقّقون دخلًا منه. بفضل نموذج الإيرادات القائم على مبدأ "التفاعل لكسب المال" (E2E)، فإنّ الشخص يُكافأ على الوقت الذي يقضيه على وسائل التواصل في النشر، تسجيل الإعجاب، اللعب أو غير ذلك. وتهدف Million بهذه الطريقة إلى تحفيز المستخدمين وصنّاع المحتوى، على حدّ سواء، لتوسيع المجتمع وتحسين إيراداتهم من خلال تأثير الشبكة هذا.        
 
وأضاف: "تستخدم المنصة تكنولوجيا البلوك تشين لإحداث تغيير في سلسلة الثقة، كما تلغي حرّاس البوابات لبناء اقتصاد يقوده المجتمع. ومن المتوقّع أن تكون Million منصة التواصل الاجتماعي التالية لصنّاع المحتوى الذين يرغبون في التحرر من النموذج الحالي وبناء اقتصاد كامل من حولهم، بما أنّها تنقل ديناميكيات القوة من المنصّات إلى صنّاع المحتوى ومجتمعاتهم، بحيث يشعر المعجبون بالتقارب والحصرية وبتمتّعهم بالأولوية على بقية الجمهور.

 

طباعة