حققت صافي أرباح 936 مليون درهم بنمو 4% في 2021

إدراج «إمباور» في «دبي المالي» قبل نهاية العام الجاري

صورة

توقّعت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» إدراج أسهمها في سوق دبي المالي في الربع الرابع من العام الجاري، مشيرة إلى أنه تم تعيين مستشار الطرح الخاص بعملية الإدراج بالفعل. وحققت «إمباور» صافي أرباح بقيمة 936 مليون درهم خلال عام 2021، بزيادة 4% مقارنة بالعام السابق.

وتفصيلاً، توقع الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أحمد بن شعفار، إدراج الشركة في سوق دبي المالي قبل نهاية 2022. وأشار بن شعفار، في مؤتمر صحافي، على هامش إعلان نتائج الشركة، أنه تم تعيين مستشار الطرح الخاص بالإدراج بالفعل، ورفض ذكر الاسم.

إيرادات قياسية

إلى ذلك، أعلنت «إمباور»، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن تسجيل إيرادات قياسية بمبلغ إجمالي 2.464 مليار درهم عن السنة المالية 2021، وبنمو نسبته 9.3% مقارنة بإيرادات عام 2020. وحققت صافي أرباح بقيمة 936 مليون درهم بزيادة بلغت 4% خلال فترة المقارنة.

وقال بن شعفار، إن «عام 2021 كان محطة مهمة في تاريخ (إمباور)، وعلامة فارقة في مسيرتها على الأصعدة كافة»، موضحاً أن «النجاحات التي تحققت خلال العام الماضي غير مسبوقة كماً ونوعاً، وأسهمت في تحقيقها عوامل عدة، أبرزها نموذج العمل الاستراتيجي الذي قام على الاستثمار في البنية التحتية والاستباقية في تبني وتطوير تقنيات عصرية تمهد لنجاح توسعاتنا في سوق تبريد المناطق بدبي، مدعوماً بالنمو الكبير في شبكات توريد الخدمات إلى أضخم المشروعات المتنوعة في المدينة، ما زاد بشكل كبير، في محفظة المشروعات والمتعاملين المستفيدين من (إمباور)».

خدمات عالية الجودة

وأشار بن شعفار، إلى تفوق المؤسسة العالمي في تقديم خدمات تبريد مناطق عالية الجودة وصديقة للبيئة بمعايير عالمية، مؤكداً أن نجاحها في إبرام أضخم ثلاث صفقات استحواذ تاريخية هي الأكبر من نوعها على مستوى العالم خلال أشهر معدودة في العام الماضي، يرسخ اليقين بأن «إمباور» ستقفز بأدائها إلى مستويات غير مسبوقة وستسجل نتائج مالية تاريخية خلال الأعوام المقبلة. مسيرة «إمباور»

وأشار إلى أن عام 2021، أحد أهم الأعوام في مسيرة «إمباور»، إذ أبرمت خلال ثلاثة أشهر ثلاثة استحواذات، بدأتها في أغسطس بالاستحواذ على أنشطة تبريد «نخيل العقارية» بـ860 مليون درهم وبسعة تبريد بلغت 110 آلاف طن، وكانت تلك الصفقة امتداداً للاستحواذ السابق على «بالم يوتيليتيز» و«بالم ديستريكت كولينغ»، بـ1.83 مليار، ثم أعقبته بعد أيام بتوقيع صفقة ثانية مع مؤسسة «مدينة ميدان» بقيمة 100 مليون درهم، بطاقة تبريد تصل إلى 382 ألف طن تبريد، ولم تتوقف شهية مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» عند هاتين الصفقتين، فامتدت للاستحواذ على نشاط أنظمة تبريد المناطق التي تخدم مطار دبي الدولي بقيمة إجمالية تبلغ 1.1 مليار.

ولفت إلى أن عدد المباني التي تزودها «إمباور» بخدمات تبريد المناطق وصل بنهاية 2021 إلى أكثر من 1413 مبنى وأبرزها: مرسى العرب، و«ون زعبيل» و«ذا رزيدنسز دورتشستر كولكشن» و«أبتاون» و«الوصل1» وغيرها من مبانٍ ضخمة، فيما بلغت زيادة استهلاك تبريد المناطق 17% على 2020.

وذكر بن شعفار، أن المؤسسة عملت جاهدة خلال عام 2021 على توسيع شبكة خطوط نقل وتوزيع طاقة تبريد المناطق لتتجاوز 369.014 كيلومتراً بنهاية 2021 أي بنسبة زيادة 5.5% على 2020، ما جعلها تغطي حصة 79.5% من سوق تبريد المناطق في دبي، منوهاً بأن الهدف في 2022، يتركّز على «التوسع بشكل كبير في عدد محطات خدمات تبريد المناطق، وتمديدات شبكات نقل الخدمات لتشمل المناطق كافة في إمارة دبي».

• «المؤسسة» سجلت إيرادات قياسية بقيمة 2.464 مليار درهم خلال 2021.


التوطين

نجحت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، في تعزيز قاعدة موظفيها لتصل إلى أكثر من 841 موظفاً وموظفة خلال عام 2021، حيث تجاوزت نسبة التوطين في «المؤسسة» 15% من إجمالي الموظفين، فيما بلغت نسبة المواطنين في المناصب العليا 48%. وأشارت المؤسسة إلى أن نسبة العنصر النسائي من المواطنات في تزايد إذ بلغ 46%، بينما بلغت نسبة المواطنين من الرجال 54%.

قطاعات رئيسة

توفّر «إمباور»، خدمات تبريد المناطق لأكثر من 64% من قطاع المباني السكنية، و15% من قطاع المباني التجارية والمكاتب، حيث زادت حصة قطاع الضيافة والفنادق إلى 14% بزيادة 1% على العام الماضي، أما القطاع الصحي فزادت إلى 3% وتوزّعت الـ4% المتبقية على قطاعات التعليم والترفيه ومراكز التسوق وغيرها.

طباعة