ميناء راشد يفوز بجائزة «الميناء السياحي الرائد في الشرق الأوسط»

فاز ميناء راشد، للعام الـ14 على التوالي، بجائزة «الميناء السياحي الرائد في الشرق الأوسط»، ضمن جوائز السفر العالمية للعام الجاري، حيث تؤكد هذه الجائزة مكانة الميناء الرائدة إقليميا وعالميا، وسط توقعات باستقبال الميناء 126 رحلة بحرية وأكثر من نصف مليون راكب خلال موسم الرحلات البحرية المقبل 2021-2022، ما يسهم في التعافي الذي يشهده القطاع السياحي في دبي، ويؤكد جهود الميناء في مساعدة القطاع السياحي على الانتعاش.

وأشار بيان صادر اليوم، إلى أن مرافق ميناء راشد المتطورة ومساحاته الكبيرة، عززت من قدرته على التعامل مع سفن رحلات الركاب، لتشكل قيمة مضافة لموقعه الاستراتيجي.

وقال المدير التنفيذي للعمليات في «بي آند أو ماريناز»، حمزة مصطفى، إنه «على الرغم من تحديات السوق والتباطؤ الذي شهده القطاع السياحي، إلا أن الميناء تمكن من الصمود أمام التحديات المختلفة، واستمر في مواصلة تقديم جهوده الحثيثة لتعزيز اقتصاد دولة الإمارات».
وأضاف: «منذ تدشينها في عام 2014 وحتى عام 2020، شهدت محطة الرحلات البحرية في ميناء راشد نموا بنسبة 55%، واستقبلت عددا كبيرا من السفن السياحية».

وتابع مصطفى: «باعتباره جزءا رئيسا من اقتصاد دولة الإمارات، وركيزة تنموية مهمة لدبي، يخضع ميناء راشد بشكل متواصل للتوسعة والتطوير لتعزيز قدراته من أجل بناء مرفق ترفيهي بمعايير عالمية، يعكس فيه التراث الثقافي الغني لإمارة دبي بشكل وثيق، فترويج الإمارة كوجهة رئيسة لسائحي الرحلات البحرية الدولية يأتي على رأس قائمة أولوياتنا».

 

طباعة