لجين أبوالفرج ابتكرت برنامج «تكوين» لتعلم العربية

منصة «دبي نكست» تنجح في جمع تمويل جماعي لرائدة أعمال سعودية

حققت «دبي نكست»، أول منصة تمويل جماعي حكومية للشركات الناشئة في دبي، أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في مايو الماضي، وتديرها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، نجاحاً ملحوظاً في غضون فترة زمنية قصيرة، إذ أصبحت حافزاً للمشاريع المبدعة في قطاعات جديدة وناشئة، فضلاً عن توفير فرص دعم تمويل المشروعات الناشئة.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن المنصة الرقمية حققت قصة نجاح أخرى، هي الثالثة في غضون ثلاثة أشهر منذ الإطلاق، حيث اختتم برنامج «تكوين» لتعلم العربية، حملة ناجحة لجمع رأس المال اللازم من خلال التمويل الجماعي، في ما يأتي مشروع «تكوين» عقب نجاح مشروعي «بادل 26»، و«فيمودرا» في وقت سابق.


مصدر إلهام

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع المتوسطة والصغيرة، عبد الباسط الجناحي، إن «دبي نكست» اثبتت قدرتها على تقديم الفرص المتميزة للشركات الناشئة الطموحة في دبي، إذ توفر نظاماً بيئياً للنمو المستدام وشبكة اجتماعية لتمويل الشركات الناشئة.

وأضاف: «تبرز أهمية منصة التمويل الجماعي الرقمية كمحرك للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وهدف دبي الاستراتيجي المتمثل في أن تكون مركزاً عالمياً لريادة الأعمال».


وأكد الجناحي أن تجربة حملة جمع التمويل الناجحة لـ«تكوين» في «دبي نكست» مصدر إلهام للشركات الناشئة، وشهادة على القدرات الهائلة للمفاهيم الإبداعية في دبي. وقال: «نحن سعداء بتقديم الدعم لمشروع (تكوين) لمساعدته على التطور وتمكينه من أن يكون واحداً من الشركات الناشئة المبتكرة التي ستكون جزءاً من (إكسبو 2020 دبي)».

 

مشروع «تكوين»

ويسعى مشروع «تكوين» الذي ابتكرته رائدة الأعمال السعودية، لجين أبوالفرج، إلى جعل تعلم الأبجدية العربية تجربة ممتعة من خلال استخدام مجموعة من الكتل المغناطيسية المعيارية.

وابتكرت أبوالفرج، وهي مصممة ومتخصصة في مجال العلامات التجارية ومهتمة بشكل خاص باللغة العربية، مفهوم التعلم المبتكر بعد رفض ابنها حضور دروس اللغة العربية في صف الحضانة. وقد فضَّلت تمويل مشروعها من خلال التمويل الجماعي، فضلاً عن نماذج التمويل التقليدية.

وقالت: «بصفتي أماً ومصممة، كنت بحاجة إلى تهيئة تجربة إيجابية لطفلي لتعلم اللغة العربية. وقد سمحت حملة التمويل الجماعي من خلال منصة (دبي نكست) لي، بالاقتراب من مجتمعي، والاستعانة بهم في رحلتي الريادية، والحصول على دعم يتجاوز ذلك بكثير الشق المالي، وهو ما لم يكن ممكناً لو اخترت جمع رأس المال بالطريقة التقليدية».

وتابعت لوجين أبو الفرج: «من المشجع أن نرى منصة تمويل جماعي تنطلق من إمارة دبي، وكونها تابعة لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فإن ذلك يمنح أصحاب المشروعات والداعمين الثقة الكافية».


أول منصة

تعد «دبي نكست» أول منصة تمويل جماعي، تُمكن الشباب وأصحاب الأفكار الإبداعية والطموحة عرض أفكارهم لاستقطاب رؤوس الأموال اللازمة للبدء في تنفيذها انطلاقاً من دبي، اعتماداً على مفهوم التمويل الجماعي. وتعد المنصة غير ربحية ومتاحة لجميع الجنسيات المقيمين في دولة الإمارات.

وشهدت «دبي نكست» زيادة كبيرة في عدد الحملات والداعمين في الأشهر الأخيرة، إذ تضم المنصة حالياً 226 داعماً مقارنة بـ 59 داعماً في يوليو 2021، بينما ازدادت عدد الحملات التي صُممت على المنصة بنسبة تزيد عن 40% خلال الفترة نفسها.

وتشجع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع المتوسطة والصغيرة المزيد من الداعمين على الانضمام إلى المنصة والمبادرة بدعم الحملات، ما يتيح للأفراد وكذلك المؤسسات بأن تكون جزءاً من المشروعات المبدعة التي سيكون لها تأثيراً إيجابياً على التنمية المجتمعية والتنويع الاقتصادي في الإمارات.

 

طباعة