«دبي للسياحة»: يتيح لها إظهار كرم الضيافة العربية الأصيلة.. واستعراض تجاربها

«إكسبو 2020» يعزز مكانة دبي وجهة مفضلة للزوار باختلاف جنسياتهم

صورة

أكدت مؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري «دبي للسياحة»، أن معرض «إكسبو 2020 دبي»، يتيح للإمارة التي تتميز بالتنوع الثقافي مع احتضانها أكثر من 200 جنسية، أن تستعرض للعالم تجاربها المختلفة للزوار، وتظهر كرم الضيافة العربية الأصيلة، لتؤكد أنها وجهة فريدة ومفضلة وجذابة للناس باختلاف جنسياتهم وأذواقهم.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، عصام كاظم، إن دبي فازت باستضافة هذا الحدث العالمي، بفضل الدعم الحكومي اللامحدود، والتعاون والتنسيق المشترك بين مختلف الأطراف في القطاعين الحكومي والخاص، مشيراً إلى أن دبي تمكنت من التعامل مع الجائحة بكل كفاءة ونجاح، ما عزز ثقة العالم بها مدينة آمنة قادرة على الترحيب بضيوفها من شتى أنحاء العالم.

ثقة وأمان

وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري «دبي للسياحة»، عصام كاظم، إن «استضافة معرض (إكسبو 2020 دبي)، هو تكريس لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في جعل دبي المدينة الأفضل في العالم للحياة والعمل والزيارة».

وأضاف كاظم لـ«الإمارات اليوم»، أن «الإمارة تمكنت من التعامل مع جائحة (كوفيد-19) بكل كفاءة ونجاح، ما عزز ثقة العالم بها مدينة آمنة قادرة على الترحيب بضيوفها من شتى أنحاء العالم، إضافة إلى كونها وجهة عالمية للسياحة والتسوق والفعاليات والأعمال».

دعم

وأكد كاظم أنه «لم يكن لدبي أن تفوز باستضافة هذا الحدث العالمي (إكسبو)، لولا الدعم الحكومي اللامحدود، والتعاون والتنسيق المشترك بين مختلف الأطراف في القطاعين الحكومي والخاص، الذين عملوا بجد لإظهار إمكانات الإمارة وتطور بنيتها التحتية وقدرتها على استضافة حدث بحجم وطموح (إكسبو 2020 دبي)».

مكانة دبي

وأشار كاظم إلى أن جهود جميع الشركاء والأطراف المعنية بما فيها «دبي للسياحة»، أسهمت بتعزيز مكانة دبي والإمارات على الساحة العالمية من خلال الترويج للمدينة لاستضافة «إكسبو 2020 دبي».

وقال: «لاشك أن هذا الحدث سيتيح لدبي التي تتميز بالتنوع الثقافي مع احتضانها أكثر من 200 جنسية، أن تستعرض للعالم تجاربها المختلفة، وتظهر كرم الضيافة العربية الأصيلة، لتؤكد أنها وجهة فريدة ومفضلة وجذابة للناس على اختلاف جنسياتهم وأذواقهم».

مرحلة مهمة

وذكر كاظم، أن «هذا الحدث يشكل مرحلة مهمة للعالم لما بعد الجائحة، حيث تكاتفت جهود الشركاء المحليين والدوليين لتسهم في تعافي قطاع السياحة في المدينة، ما أدى إلى إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية، واستئناف تنظيم الفعاليات، كما رحّبت دبي بالزوّار الدوليين لتشهد منذ بداية العام الجاري حتى الآن نمواً في أعداد المسافرين».

عام استثنائي

وأفاد كاظم بأن «هذا العام الاستثنائي الذي نشهد فيه تنظيم معرض (إكسبو 2020 دبي) وكذلك نحتفل به باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، سيكون محطة مهمة في تاريخنا لنحقق المزيد من التعافي والزخم لقطاع السياحة»، مضيفاً: «لاشك أن ما أظهره الشركاء من التزام جعلنا نواجه التحديات والتغيير، وبالتالي التميز عن غيرنا من الوجهات العالمية الأخرى».

وتابع: «إننا نثق بأن شركاءنا سيواصلون دعمهم ومساندتهم وتعاونهم لإنجاح هذا المعرض العالمي، الأول من نوعه في المنطقة، ونؤكد على أن دبي مستعدة لاستقبال ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم، كما أنها حريصة على تقديم تجارب استثنائية وفريدة لضيوفها، حتى يفكرّوا في زيارتها أكثر من مرّة لاستكشاف كل ما هو جديد وممتع، لاسيما أنها مدينة متجددة دائماً».

أفضل الإجراءات

وأكد كاظم: «سنواصل العمل على تطبيق أفضل الإجراءات الوقائية العالمية لضمان الحفاظ على صحة وسلامة سكان وزوار دبي في جميع الأوقات وفي كل مرحلة من مراحل رحلة المسافر، وذلك في الوقت الذي نسعى فيه لتعزيز ريادتنا في قطاعي السياحة والأعمال».

ترحيب

قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم: «إننا نتطلع للترحيب بجميع الضيوف في معرض (إكسبو 2020 دبي)، لنتحد ونعمل سوياً من أجل صنع تاريخ جديد ومستقبل أكثر إشراقاً، وكذلك المساهمة في أن يترك هذا المعرض إرثاً دائماً للعالم والمنطقة والإمارات».

دبي تمكنت من التعامل مع الجائحة بكل كفاءة ونجاح، ما عزز ثقة العالم بها مدينة آمنة قادرة على الترحيب بضيوفها.

دبي حريصة على تقديم تجارب استثنائية وفريدة لضيوفها حتى يفكروا في زيارتها أكثر من مرة.

طباعة