العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «سيتي» يحتفي بشعار «إكسبو 2020» خلال مواجهته مع فريق أرسنال

    يسلط نادي «مانشستر سيتي» لكرة القدم، الأضواء العالمية على «إكسبو 2020 دبي» بالتزامن مع مباراته المرتقبة في مواجهة أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد غد (السبت).
    ويشهد «استاد الاتحاد» في مدينة مانشستر السبت المقبل، عددا من الفعاليات الخاصة بمعرض «إكسبو 2020 دبي»، تتضمن استعراض شعار الحدث المميز في مناطق مختلفة من الملعب وعلى الشاشات الضخمة خلال المباراة، كما يظهر الشعار على أقمصة «الإحماء» التي يرتديها اللاعبون، بالإضافة إلى الراية التي تغطي دائرة منتصف الملعب قبيل انطلاق المباراة، وشعارات النادي الضخمة المرسومة بأضواء «ليد» والظاهرة بشكل بارز على جوانب خط التماس خلال المباراة.


    كما يستعرض نادي «مانشستر سيتي» مجموعة من الفيديوهات التي تسلط الضوء على «إكسبو 2020 دبي» على الشاشات الضخمة في الملعب، ويبثها عبر منصاته على وسائل التواصل الاجتماعي، ضمن تغطيته التحضيرية للمباراة.
    ويترقب عشاق كرة القدم هذه المواجهة بين عملاقي الدوري الإنجليزي الممتاز والتي تبثها كبرى المحطات التليفزيونية إلى الملايين من المتابعين في مختلف أنحاء العالم.


    وفي وقت سابق من هذا العام، تم الإعلان عن شراكة تجمع نادي «مانشستر سيتي» مع «إكسبو 2020 دبي»، الذي تستضيفه دبي على مدار 6 أشهر، وتنطلق فعالياته بتاريخ 1 أكتوبر 2021 بمشاركة أكثر من 191 دولة. وبموجب هذه الشراكة المميزة، مع أضخم حدث من نوعه في العالم العربي، أصبح «إكسبو 2020» راعي المعارض الرسمي للنادي، وتشمل هذه الرعاية كلا من ناديي الرجال والسيدات، بالإضافة إلى نشاطات وعمليات النادي في مجال الرياضات الإلكترونية.
    وقال المدير الإقليمي لمدارس السيتي لكرة القدم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أوليفييه تركل، بهذه المناسبة: «سعداء بالتعاون مع (إكسبو 2020 دبي) خلال مباراة السبت المقبل بمواجهة فريق أرسنال، والتي تعد أولى الفعاليات المشتركة بين الجانبين منذ الإعلان عن الشراكة في شهر يونيو من هذا العام».
    وأضاف: «لن تقتصر هذه الفعالية على استعراض (إكسبو 2020 دبي) أمام المشجعين والحضور في الملعب وأمام الملايين من المتابعين في جميع أنحاء العالم خلال شاشات التلفزة، إذ نعمل على تسليط الضوء على هذا الحدث العالمي الفريد من خلال قنواتنا على منصات التواصل الاجتماعي ليصل إلى أكبر جمهور ممكن».
     

    طباعة