برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإمارة سجلت زيادة بنسبة 4.2% مقارنة مع 3.9% دولياً بالنصف الأول

    «سَفِلز»: دبي تتفوق على المدن العالمية في نمو قيمة رأس المال للعقارات الفاخرة

    التعافي الاقتصادي والنمو يعزّزان ثقة المشترين وزيادة الطلب على العقارات الفاخرة في الإمارات. أرشيفية

    أصدرت «سَفِلز»، الشركة المتخصصة عالمياً في مجال الاستشارات العقارية، النسخة الأحدث من تقريرها المعني بتحليل معدلات نمو القيم الرأسمالية للعقارات السكنية الفاخرة في جميع أنحاء العالم. وأشار التقرير إلى استقرار أسواق العقارات السكنية رغم حالة عدم اليقين المستمرة والناجمة عن أزمة «كوفيد-19»، فضلاً عن نجاح المدن الـ30 المُدرجة على مؤشر «سَفِلز» للمساكن الفاخرة في المدن العالمية، في تحقيق نمو وسطي بواقع 3.9% على مدى الأشهر الستة الماضية، لتسجل أسرع معدلات النمو لغاية الآن منذ ديسمبر 2016، بينما نجحت دبي في تسجيل زيادة بنسبة 4.2% في نمو قيمة رأس المال خلال النصف الأول من عام 2021.

    وبسبب التغيّرات في السياسات الضريبية وحالة عدم اليقين التي يشهدها العالم، لم يتجاوز متوسط نمو قيم رأس المال في مختلف هذه المدن 0.7% بين يونيو 2018 وديسمبر 2020. كما أدت أزمة «كوفيد-19» إلى تفاقم تداعيات النمو البطيء وتسببت في إغلاق عدد كبير من العقارات بالكامل خلال فترات الإغلاق في العديد من المُدن.

    وفي حين شهد نحو 70% من المواقع المتأثرة بـ«كوفيد-19»، نمواً إيجابياً في القيم الرأسمالية على مدى الأشهر الستة الماضية، سجّلت المدن، المعروفة تاريخياً باعتمادها على المشترين الدوليين في أسواقها العقارية الفاخرة، نمواً سلبياً في هذه القيم بسبب القيود المفروضة على إجراءات السفر.

    كما أدى إغلاق المكاتب والاعتماد واسع النطاق لسياسات العمل من المنزل إلى زيادة الطلب على المساحات، الأمر الذي لعب دوراً رئيساً في تعزيز القيم الرأسمالية في مواقع مثل دبي وكيب تاون وموسكو ولشبونة. وفي السياق ذاته، ازدادت أحجام الصفقات الإجمالية بالمقارنة مع النصف الأول لعام 2020، حيث شهد كثير من المدن إجراءات الإغلاق الكامل.

    وقال مدير قسم الأبحاث في الشرق الأوسط لدى شركة «سَفِلز»، سوابنيل بيلاي: «من المرجح أن يؤدي استئناف أنشطة السفر الدولي إلى زيادة أعداد الراغبين في شراء العقارات الفاخرة. ومن المتوقع أن يسفر كل من التعافي الاقتصادي والنمو المدفوعين بزيادة معدلات التطعيم في دولة الإمارات، إلى تعزيز مستويات الثقة في أوساط المشترين وزيادة الطلب على هذه العقارات. وعلى الرغم من حالة عدم اليقين الراهنة نتيجة تداعيات أزمة (كوفيد-19)، من المرجح أن يُحافظ قطاع العقارات السكنية الفاخرة على زخمه لبقية العام».

    طباعة