العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مدعومة بزيادة المنافسة والفائض من السلع المستوردة خلال الجائحة

    منافذ بيع تتوسّع في «عروض الصيف» بنسب تخفيضات تصل إلى 65%

    صورة

    طرحت منافذ بيع بالتجزئة عروضاً لافتة لموسم الصيف الجاري، بنسب تخفيضات وصلت إلى 65% على سلع معينة، تشمل مواد غذائية واستهلاكية أساسية، فضلاً عن منتجات الهدايا والعطور.

    وقال مستهلكون لـ«الإمارات اليوم» إن العروض المطروحة حالياً، تعد أكثر توسعاً وتنوعاً في الفئات المشمولة، كما أن نسب التخفيضات أكبر مقارنة بأعوام ما قبل الجائحة، معتبرين أن ذلك أمر إيجابي لشراء مستلزماتهم، لاسيما أن طرح العروض يأتي في وقت يستعد الكثيرون للسفر لقضاء الإجازة الصيفية خارج الدولة.

    من جهتهم، أرجع مسؤولو منافذ لتجارة التجزئة التوسع في عروض الصيف الجاري، إلى زيادة حدة المنافسة بين المنافذ، جراء التداعيات التي فرضتها جائحة «كورونا»، خصوصاً على سلوك المستهلكين، إضافة إلى أن شركات توريد توسعت في استيراد سلع بكميات كبيرة، نهاية العام الماضي، ما دفعها إلى الاستفادة من العروض لتصريف الفائض من السلع بأسعار مخفضة.

    أمر إيجابي

    وتفصيلاً، قال المستهلك، أحمد إسماعيل، إنه لاحظ أكثر من عرض مميز في عدد من منافذ البيع بالتجزئة، يحمل شعار «عروض الصيف»، معتبراً أن هذا يعد من الأمور الإيجابية مع كون تلك العروض تأتي في قت يستعدد مستهلكون مقيمون في الدولة للسفر خلال الفترة المقبلة، لقضاء العطلة الصيفية في بلدانهم، ما يمكنهم من شراء بعض مستلزمات السفر والهدايا.

    تنوع وتوسع

    من جهته أوضح المستهلك، يوسف حسان، أن «عروض تنزيلات الصيف»، المطروحة في عدد كبير من منافذ البيع، تشمل فئات أكثر من السلع مقارنة بالأعوام السابقة، أو حتى أعوام ما قبل الجائحة، مشيراً إلى أن هناك توسعاً في سلع ممكن أن تكون هدايا، مثل العطور أو أنواع معينة من الشوكولاتة.

    واتفقت المستهلكة، مريم إبراهيم، في أن عروض الصيف الجاري أكثر تنوعاً وتوسعاً في طرح السلع مقارنة بالأعوام السابقة، لافتة إلى أن العروض مكنتها من شراء هدايا من منتجات للعطور وأصناف من الشوكولاتة مع استعدادها للسفر خلال الفترة المقبلة.

    سلع أساسية

    إلى ذلك، قال المدير العام لجمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن نسب التخفيضات السعرية المطروحة في التعاونية حالياً، تتجاوز 65%، كما أنها تشمل سلعاً لمواد غذائية واستهلاكية أساسية، لافتاً إلى أن تلك العروض تشمل عدداً أكبر من السلع مقارنة بعروض الأعوام الماضية.

    وأوضح الخاجة أن التوسع في السلع المشمولة بعروض التخفيضات، يرجع إلى عوامل عدة، أبرزها زيادة حدة المنافسة بين منافذ البيع، التي فرضتها ظروف جائحة «كورونا»، إضافة إلى أن عدداً كبيراً من شركات التوريد توسع في استيراد سلع بكميات كبيرة نهاية العام الماضي، فيما تحاول حالياً الاستفادة من العروض المطروحة في الأسواق لتصريف تلك الكميات بأسعار مخفضة. وأضاف أن هناك عاملاً آخر في زيادة العروض، هو تجاوب المنافذ مع المتغيرات التي طرأت على سلوك المستهلكين نتيجة الجائحة، مثل الاهتمام أكثر بالتسوق أثناء فترات عروض التخفيضات، مقارنة بنسب الإقبال خلال أعوام ما قبل الجائحة.

    مستلزمات

    بدوره، قال مدير إدارة التسويق والسعادة في تعاونية الاتحاد، الدكتور سهيل البستكي، إن عروض الصيف التي طرحتها التعاونية أخيراً، مستمرة حتى 13 من الشهر الجاري، بنسب تخفيضات تصل إلى 65%، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن «التعاونية» طرحت أيضاً عروضاً على منصتها الإلكترونية بنسب تخفيضات تبلغ 50% مخصصة لسلع متنوعة، أبرزها المنتجات المتعلقة بالأطفال. وبيّن البستكي أن العروض المطروحة تشمل سلعاً غذائية ومنتجات تلبي احتياجات المستهلكين الذين يخططون للسفر، من خلال طرح تخفيضات على منتجات الهدايا والشوكولاتة والحلوى، إضافة إلى مستلزمات موسم الصيف للمستهلكين الذين يخططون لقضاء العطلة الصيفية في الدولة، حيث تم توفير عروض على سلع غذائية تشمل اللحوم ومنتجات المشاوي والمثلجات وألعاب الأطفال المتعلقة بالسباحة والشاطئ، فضلاً عن السلع الإلكترونية والمنظفات ومنتجات العناية الشخصية. وأوضح البستكي أن توسع منافذ البيع في عروض التخفيضات للصيف الجاري، يرجع إلى ارتفاع حدة المنافسة بين المنافذ، ورغبة كل منها في زيادة حصصها من المبيعات، لافتاً إلى أن العروض التي تشهدها أسواق الدولة خلال العام الجاري، تعد أكثر توسعاً وشمولاً مقارنة بأعوام ما قبل الجائحة.

    أسعار منخفضة

    وفي السياق ذاته، قال المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة «أسواق» التابعة لمؤسسة «دبي للاستثمارات الحكومية»، عبدالحميد الخشابي، إن عروض التخفيضات لموسم الصيف الجاري المطروحة في منافذ البيع بالتجزئة، تشهد مظاهر تنافسية لافتة، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على المستهلكين والمنافذ على حد سواء، إذ تستفيد الأسر بالحصول على مستلزماتها بأسعار منخفضة، كما تزيد مبيعات المنافذ. وأضاف أن منافذ المجموعة طرحت، أخيراً، عروض تخفيضات بنسب متباينة، شملت سلعاً غذائية وخضراوات وأصنافاً معينة من الفواكه، مشيراً إلى أن الجائحة زادت المنافسة في قطاع تجارة التجزئة، ما دفع منافذ بيع إلى التوسع في طرح العروض وزيادة نسب التخفيضات.

    سلع غير مشمولة

    أفاد مستهلكون بأن هناك سلعاً لم تشملها عروض الصيف الجاري بنسب تخفيضات كبيرة، وبشكل مماثل في المتاجر الموجودة بالمراكز التجارية (المولات)، موضحين أن أبرز تلك السلع هي الهواتف المحمولة والإلكترونيات بشكل عام.

    • مستهلكون أكدوا أن العروض المطروحة حالياً أكثر توسعاً وتنوعاً، مقارنة بأعوام ما قبل الجائحة.

    طباعة