بعد أن سجلت معدلات إشغال عالية خلال 2021

«إس تي آر»: أسعار غرف فنادق دبي تتخطى مستويات ما قبل الجائحة في 2022

السوق الفندقية في دبي تواصل التعافي من التأثيرات الناجمة عن جائحة «كوفيد-19». تصوير: أحمد عرديتي

أظهرت أحدث التوقعات الصادرة عن مؤسسة «إس تي آر» المتخصصة في الأبحاث والاستشارات الفندقية، أن السوق الفندقية في دبي تواصل التعافي من التأثيرات الناجمة عن جائحة «كوفيد-19»، منذ أن بدأت الإمارة فتح أبوابها أمام الزوّار الدوليين جنباً إلى جنب مع حركة السياحة الداخلية.

ووفقاً لبيانات المؤسسة، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، فإن متوسط أسعار الغرف الفندقية في دبي، سيصل إلى حدود ما قبل الجائحة خلال العام الجاري، مع تسجيل نمو أسرع وأعلى من مستويات عام 2019 ابتداءً من عام 2022.

وأشارت البيانات إلى أن الطلب على السوق الفندقية بدوره، سيقترب من مستويات ما قبل الجائحة خلال عام 2021، لتتعافي كلياً اعتباراً من العام المقبل مع تسجيل مستويات نمو قوية في العام التالي 2023.

مستويات عالية

وبينت المؤسسة أن السوق الفندقية في دبي سجّلت مستويات إشغال عالية خلال فترة رمضان 2021 وعيد الفطر، إذ كانت أعلى من المستويات التي تم تسجيلها قبل جائحة «كورونا» في عام 2019 والسنوات التي سبقتها ابتداءً من عام 2017، لافتة إلى أن مستويات الإشغال خلال العيد تخطت حاجز الـ70%.

وأضافت أن الطاقة الاستيعابية للسوق الفندقية في دبي ستواصل تسجيل معدلات نمو قوية خلال الفترة المقبلة مع عزم الشركات افتتاح المزيد من الفنادق والمشروعات الجديدة، التي لاتزال قيد الإنشاء خلال الفترة الحالية.

وبالنظر إلى الفنادق الجديدة التي ستدخل السوق، فإن مستويات النمو في سوق دبي الفندقية ستحقق أداءً أفضل استناداً على المعروض الفندقي الجديد، الذي سيكون متاحاً خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

تحسّن الأسعار

وأشارت المؤسسة إلى أن دبي حلّت في المركز الثالث عالمياً في متوسط الإشغال الفندقية منذ بداية العام الجاري وحتى أبريل بعد ميامي وسنغافورة، مبينة أن مستويات أسعار الغرف بدأت بالتحسّن منذ نوفمبر 2020، مقارنة بالأشهر الأولى لجائحة «كورونا»، فيما تحسّن الأداء في مختلف المؤشرات، خلال يناير وفبراير 2021، لاسيما مع تسجيل الفنادق الشاطئية في العموم معدلات أداء أفضل في السوق الفندقية.

5.51 ملايين سائح

استقبلت دبي أكثر من 5.51 ملايين سائح دولي، خلال العام الماضي، فيما وصل معدل الإشغال في جميع المنشآت الفندقية بالإمارة إلى 54%، حيث سجلت الشقق الفندقية المتوسطة أعلى معدل بلغ 66%، مقابل 63% للشقق الفخمة.

• الطلب على الفنادق في دبي سيقترب من مستويات 2019 خلال العام الجاري.

طباعة