للشهر الـ 6 على التوالي في مايو

استمرار تعافي القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات

الدولة شهدت توسعات قوية في اإلنتاج واألعمال الجديدة الشهر الماضي. أرشيفية

أظهر مؤشر مدراء المشتريات الرئيس (RPMI) الخاص بالإمارات، نمو نشاط القطاع الخاص غير النفطي في الدولة للشهر السادس على التوالي في مايو الماضي، وإن كان بصورة أقل قليلاً من أبريل 2021.

وأفاد بيان صادر، أمس، بأن المؤشر، الذي يغطي قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات، انخفض إلى 52.3 نقطة في مايو 2021 من 52.7 نقطة في أبريل الماضي.

ومع ذلك، أشارت أحدث البيانات إلى توسعات قوية في الإنتاج والأعمال الجديدة الشهر الماضي، حيث تحسنت الطلبات الجديدة بشكل خاص بتحسّن المبيعات المحلية، في حين تراجعت الطلبات الدولية بسبب «كوفيد-19» في بعض وجهات صادرات الإمارات.

كما تم توسيع نطاق النشاط التجاري، من أجل استيعاب الزيادة الإجمالية في المبيعات خلال مايو 2021.

وعلى الرغم من تعرض الطاقة الاستيعابية لضغوط، فقد أبقت معظم الشركات على أعداد الموظفين دون تغيير في شهر مايو، في حين خفّضت بعض الشركات مستويات موظفيها بسبب مشكلات التدفق النقدي.

ووفقاً للمؤشر، ارتفعت مشتريات مستلزمات الإنتاج بشكل طفيف فقط في مايو، حيث أفاد عدد من الشركات بوجود مخزون كاف لتلبية الطلب.

وفي الوقت نفسه تباطأ معدل تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر.

ولفت المؤشر إلى زيادة توقعات الشركات للأشهر الـ12 المقبلة مرة أخرى في شهر مايو، حيث ارتفعت للشهر السادس على التوالي، ووصلت إلى أعلى مستوى منذ يوليو 2020.

وتعزى الآمال في نمو الإنتاج إلى حد كبير إلى التعافي من الوباء، فضلاً عن انطلاق فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي» خلال أكتوبر المقبل.

• توسيع نطاق النشاط التجاري، من أجل استيعاب الزيادة الإجمالية في المبيعات.

طباعة