%31.3 ارتفاعاً في عدد زوّار الإمارة خلال الربع الأول

«سياحة عجمان»: انتعاش سياحي مع اقتراب «إكسبو 2020 دبي»

صورة

قال المدير العام لدائرة التنمية السياحية في عجمان، صالح محمد الجزيري، إن «قطاع السياحة في دولة الإمارات على موعد مع الانتعاش مجدداً، خصوصاً مع اقتراب موعد (إكسبو 2020 دبي)، الذي سيلعب دوراً كبيراً في تنشيط القطاع السياحي.

وكشف الجزيري لـ«الإمارات اليوم» أن «عدد الغرف الفندقية في عجمان ازداد بنسبة 25.1%، فيما ارتفع عدد زوّار الإمارة بنسبة 31.3%، خلال الربع الأول من عام 2021، مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2020، معتبراً ذلك دليلاً على صحة وعافية القطاع السياحي، الذي يواصل التطور والازدهار، رغم كل التحديات الصعبة التي يواجهها العالم».

وأضاف أن «المنشآت الفندقية تمكنت من تحقيق المركز الأول على مستوى الدولة في الإشغال الفندقي بفارق 12% عن أقرب منافسيها، فيما وصلت نسبة الإشغال الفندقي إلى مستويات عالية بلغت 75% من الطاقة الاستيعابية الإجمالية خلال الربع الأول 2021».

جاذبية الإمارة

أوضح الجزيري أن «هذه الأرقام تعكس مدى جاذبية الإمارة، باعتبارها وجهة سياحية ترفيهية آمنة للسياح الدوليين من أفراد وعائلات خلال فترة (كوفيد-19)»، متوقعاً أن ترتفع التدفقات السياحية بشكل أكبر خلال الأشهر القليلة المقبلة، في ظل ما تنتهجه دولة الامارات من خطط استباقية لمواجهة الجائحة، وارتفاع معدلات التطعيم.

وكشف الجزيري عن مشروعات عدة قيد التطوير، بهدف رفع نسبة إسهام القطاع السياحي في النمو الاقتصادي للإمارة، لافتاً إلى أن «رؤية عجمان السياحية 2021» تشكل محركاً أساسياً يدفع باتجاه هذا الهدف، من خلال الجهود المتضافرة التي ستجمع بين الأطراف المعنية في القطاع تحت مظلة واحدة.

وأكد أن وجود رؤية سياحية واضحة وشاملة سيعزز من أداء القطاع، كما ستدعم أنشطة الاستثمار والتنمية في الإمارة، التي ستسهم بدورها في نمو الناتج المحلي الإجمالي.

عملية تطوير

بيّن الجزيري أن «إمارة عجمان تسعى إلى توفير وتطوير الفنادق والوجهات السياحية والمتنزهات والحدائق الترفيهية، باعتبارها قاطرة نمو الوجهات السياحية في دول العالم، فيما تستمر الإمارة في بناء الركائز الأساسية لقطاع السياحة والسفر، إضافة إلى تعزيز علاقات التعاون المستمر مع شركائها، للارتقاء بجاذبية هذا القطاع، لمواكبة تطلعات الزوّار من مختلف أنحاء العالم».

وقال إن «(سياحة عجمان) تمكنت من تعزيز مكانتها في أسواق السياحة في العديد من الدول، مثل السوقين البريطانية والروسية، والأسواق الأوروبية ودول الكومنولث، كما تركّز عجمان على تطوير السياحة الداخلية والمحلية، حيث ستسهم المشاركة في (سوق السفر العربي) في تعزيز مكانتها، والترويج للمعالم والمراكز الثقافية والتراثية والمتاحف المتنوّعة، والمرافق الترفيهية والسياحية، وتوفير فرصة جديدة لإلقاء الضوء على الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الإمارة».

صناعة السياحة

تابع الجزيري: «شهدت إمارة عجمان خلال السنوات الأخيرة تطوراً ملحوظاً ونوعياً على صعيد صناعة السياحة، معززةً مكانتها على خريطة السياحة العالمية، ومستندةً في ذلك إلى مقومات سياحية وثقافية وترفيهية، فضلاً عن بنية تحتية متطوّرة، وخدمات ضيافة مبتكرة تجعلها قادرة على الاستمرار في استقطاب واستيعاب السياح الإقليميين والدوليين، وتقديم أفضل الأنشطة والفعاليات والمهرجانات الدولية لضيوفها».

سياحة آمنة

أكّد الجزيري أن «الإجراءات الاحترازية الدقيقة التي اتخذتها دولة الإمارات، ومعدلات التطعيم العالية، نجحت في زيادة الثقة بمستويات السياحة الآمنة في الإمارة، مدعومةً بالطلب المتواصل على السياحة في الدولة عموماً».

وأضاف: «وسط التدفق الواضح للسياح من الدول التي بدأت في تقديم تسهيلات للسفر والتنقل، أصبحت الإمارات مثالاً عالمياً في التعامل مع جائحة (كوفيد-19)، إذ تمكّنت من الترحيب بضيوفها ضمن بيئة آمنة، وبإجراءات تضمن صحتهم وسلامتهم، وما هو إلا دليل على قدرتها على تحويل التحديات إلى فرص».

وقال الجزيري إن «دائرة التنمية السياحية في عجمان تعمل بشكل وثيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وكل الجهات الرسمية والشركاء، للتعامل مع الجائحة وتأثيراتها، من خلال التأكيد على اتخاذ الإجراءات الاحترازية، التي من شأنها ضمان أقصى درجة ممكنة من السلامة للمجتمع، مع التحديث المستمر لهذه الإجراءات، بما يضمن استمرارية الأعمال في بيئة سليمة وآمنة، وتوفير التنسيق المستمر مع كل الشركاء في صناعة السياحة، لتوفير المعلومات الطبية والتحديثات والتشريعات المتعلقة بالجائحة».

ولفت إلى أن الدائرة تروّج للمرافق والوجهات في الإمارة، من خلال وسائل الإعلام كافة، مشيراً إلى افتتاح مكاتب تمثيلية في بريطانيا، وقريباً في روسيا وألمانيا، للتواصل المباشر مع وكلاء السفر وشركات السياحة.

وقال: «نعتقد أن قطاع السياحة في دولة الإمارات على موعد مع الانتعاش مجدداً، خصوصاً مع اقتراب موعد (إكسبو 2020 دبي)، الذي سيلعب دوراً كبيراً في تنشيط القطاع السياحي، لاسيما في ظل زيادة الطلب على الخدمات السياحية والفندقية».

• عدد الغرف الفندقية في عجمان ارتفع بنسبة 25.1% خلال الربع الأول.

طباعة