توقعوا زيادة الطلب بعد تسلم الرواتب واقتراب موسم العيد

تجار: انخفاض أسعار الذهب يدعم تحسن مبيعات المشغولات بشكل محدود

سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً بلغ 212.75 درهماً. أرشيفية

انخفضت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي بقيمة راوحت قيمتها بين 3 و3.75 دراهم للغرام من مختلف العيارات مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وأفاد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، بأن الأسواق شهدت أخيراً مؤشرات تحسن بنسب محدودة، وذلك بدعم من الانخفاضات السعرية الأخيرة التي سجلها الذهب، فيما تتوقع منافذ تنشيط المبيعات بنسب أكبر خلال الأيام المقبلة، وذلك عقب تسليم رواتب الموظفين أخيراً، ومع اقتراب موسم عيد الفطر.

وأشاروا إلى أن مبيعات السبائك واصلت تسجيل معدلات تراجع حاد مع التذبذب السريع في الحدود السعرية للذهب.

بدورهم، أكد متعاملون أنهم اشتروا أخيراً هدايا من المشغولات، بأحجام صغيرة لمناسبات أسرية خاصة بهم.

هدايا المشغولات

وتفصيلاً، قال المتعامل، أسعد حسين، إنه «قرر شراء هدية من المشغولات، عقب تسجيل أسعار الذهب لمعدلات انخفاض مناسبة أخيراً، وإنه يعتزم الشراء مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، حال تسجيل الأسعار لمعدلات تراجع إضافية».

وأضافت المتعاملة، حنان خليل، إنها «اشترت هدية من المشغولات الذهبية لمناسبة أسرية أخيراً، وذلك للاستفادة من الحدود السعرية المنخفضة للذهب، وتخوفاً من عودة الأسعار لتسجيل معدلات ارتفاع جديدة».

وأشار المتعامل، سيد عبدالوهاب، إلى أنه «فضل شراء هدية من المشغولات من الحجم الصغير، لمناسبة أسرية، بينما قرر تأجيل شراء قطعة أخرى، لوجود توقعات بتسجيل انخفاضات سعرية مقبلة».

تحسن المبيعات

بدوره، قال مدير المبيعات في محل «مجوهرات الصراف»، عبدالله محمد التهامي، إن «الانخفاضات السعرية الأخيرة للذهب أسهمت بتحسن مبيعات المشغولات، بنسب محدودة، فيما يعول تجار على تسجيل معدلات نمو أكبر في المبيعات، خلال الفترة المقبلة، بعد تسليم الرواتب للموظفين والتي ستحفز بعض المتعاملين للإقبال على الشراء، خصوصاً في حال استمرت أسعار الذهب عند معدلات منخفضة».

شهر رمضان

من جهته، توقع مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات ياسمين الشام»، فارس رجوب، أن «يشهد النصف الثاني من شهر رمضان بدء عودة نشاط المبيعات بعد فترة الهدوء والبطء في الطلب التي سيطرت مظاهرها على النصف الأول من الشهر الكريم»، لافتاً إلى أن «التحسن المحدود للمبيعات، بداية لمعدلات نشاط أكبر بالمبيعات، خصوصاً في ظل اقتراب فترة عيد الفطر، والتي يفضل متعاملون خلالها شراء هدايا من المشغولات في ظل انخفاض أسعار الذهب».

وقال مدير شركة «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن «معدلات التحسن الأخيرة بمبيعات المشغولات الذهبية ترجع إلى رغبة بعض المتعاملين في الشراء، تخوفاً من عودة الأسعار للارتفاع، خصوصاً بعد تسجيلها زيادات متتالية خلال الفترة الأخيرة»، مضيفاً أن «معظم التجار يعولون على تحسن نشاط المبيعات بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة، عقب تسلم الرواتب، ومع اقتراب موسم عيد الفطر، وتوجه البعض لشراء الهدايا بشكل مبكر».

أسعار الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 212.75 درهماً، بانخفاض 3.75 دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر الغرام عيار 22 قيراطاً 199.75 درهماً، بتراجع 3.75 دراهم، ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 190.75 درهماً، بانخفاض بلغ 3.5 دراهم، كما وصل سعر الغرام عيار 18 قيراطاً إلى 163.5 درهماً، بتراجع 3 دراهم.

«البلاديوم» يتجاوز3000 دولار للمرة الأولى

اخترق «البلاديوم» حاجز الثلاثة آلاف دولار للأوقية (الأونصة) للمرة الأولى أمس، مدعوماً بمخاوف مستمرة بشأن نقص المعروض من المعدن المستخدم بشكل أساسي في أجهزة التحكم في الانبعاثات بصناعة السيارات.

وكان «البلاديوم» في أحدث تعاملات مرتفعاً 1% إلى 2984.68 دولاراً للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق عند 3007.73 دولارات، وهو في طريقه لتسجيل مكسب شهري أيضاً.

ويواصل الطلب من صناعة السيارات في الارتفاع، ومن المتوقع أن يرتفع أكثر، إذ من المنتظر أن ينحسر في وقت لاحق هذا العام نقص في رقائق أشباه الموصلات تسبب في تقلص إنتاج السيارات.

لكن المحلل لدى «كومرتس بنك»، كارستن فريتش، قال «إنه من غير المرجح أن تشهد الأسعار ارتفاعاً مستمراً فوق ثلاثة آلاف دولار، مع احتمال أن يؤدي استبداله إلى انخفاض الأسعار مع مرور العام».

لندن - رويترز

أسعار الذهب تتجه عالمياً لأسوأ أداء أسبوعي في شهر

تراجعت أسعار الذهب أمس، واتجهت لأسوأ أداء أسبوع لها في شهر، إذ ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية على خلفية بيانات اقتصادية قوية وقلصت جاذبية المعدن الذي لا يدر عائداً. وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1770.41 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بتراجع 0.3% منذ بداية الأسبوع. واستقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 1769 دولاراً للأوقية. ورغم الانخفاض، اتجه المعدن لتحقيق أول مكسب شهري له هذا العام.

وأظهرت بيانات في وقت متأخر، أول من أمس، أن النمو الاقتصادي الأميركي تسارع في الربع الأول، إذ غذى التحفيز المالي إنفاق المستهلكين.

وقال الشريك الإداري في «إس.بي.آي أست مانجمنت»، ستيفن إنيز: «هذه السلسلة المتوالية من البيانات الاقتصادية القوية في الولايات المتحدة تلقي بظلالها على الذهب»، مضيفاً أنه سيكون هناك ميل لجني الأرباح في نهاية الشهر بعد ارتفاع مقبول للذهب. لندن - رويترز


- مبيعات السبائك تواصل التراجع بسبب تذبذب أسعار المعدن الأصفر.

طباعة