بزيادة سنوية نسبتها 63%

4.1 مليارات درهم أرباح «الإمارات العالمية للألمنيوم» في 2020

الشركة عملت على تعزيز مرونة مزيج منتجاتها من الألمنيوم استجابة لمتطلبات السوق المتغيرة. أرشيفية

حققت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أرباحاً بقيمة 4.1 مليارات درهم خلال العام الماضي، قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، بزيادة نسبتها 63% على عام 2019، في حين بلغت الإيرادات 18.7 مليار درهم.

وبحسب النتائج المالية الصادرة عن الشركة، أمس، بلغ هامش أرباح عمليات الصهر قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 23%، مقارنة بـ14% في عام 2019، ما يجعله من بين الأفضل على مستوى العالم للشركات المماثلة.

وارتفع النقد الناتج من الأنشطة التشغيلية بنسبة 35% إلى 5.5 مليارات درهم، مقارنة بـ4.1 مليارات درهم في عام 2019.

وعملت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على تعزيز مرونة مزيج منتجاتها من الألمنيوم خلال العام الماضي، استجابة لمتطلبات السوق المتغيرة جراء تداعيات جائحة «كوفيد-19» على قطاع التصنيع العالمي.

وتمكّنت الشركة على مدار العام ككل من الحفاظ على مكانتها كأكبر منتج «للألمنيوم عالي الجودة» في العالم من حيث الحجم، حيث بلغت مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة 1.8 مليون طن، ما يمثل 72% من إجمالي حجم المبيعات.

وباعت الشركة منتجاتها ذات القيمة المضافة لأكثر من 400 عميل في أكثر من 50 دولة خلال عام 2020.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، عبدالناصر بن كلبان، إن «(الإمارات العالمية للألمنيوم) حققت تحسناً في الأداء المالي بشكل ملحوظ في عام 2020، الذي شهد تحديات غير مسبوقة منذ عقود على قطاع الألمنيوم العالمي».

وأضاف: «تمكنّا من تحقيق ذلك من خلال تعزيز مرونة المنتجات، والتركيز المستمر على التكاليف التي يمكن التحكم فيها، وتوليد النقد، والأداء القوي في المشروعات الجديدة لإنتاج المواد الأولية، على الرغم من التحديات الإضافية التي خلّفتها جائحة (كوفيد-19)».

وأضاف: «استمر تعافي سوق الألمنيوم العالمي، الذي بدأ في النصف الثاني من عام 2020 حتى عام 2021، كنتيجة للانتعاش الاقتصادي العالمي، والتفاؤل المتزايد مع بدء حملات التطعيم ضد (كوفيد-19)».

طباعة