نجحت في تقديم متعاملين معها إلى كبريات شركات التوريد خلال دورات «غلفود»

«الإمارات للشحن الجوي» تنقل 220 ألف طن مواد غذائية في «عام الجائحة»

«الإمارات للشحن الجوي» دعت بعض شركائها والمتعاملين إلى عرض إمكاناتهم اللوجستية ضمن جناحها. من المصدر

أكّدت «شركة الإمارات للشحن الجوي»، ذراع الشحن لـ«طيران الإمارات»، التزامها نحو صناعة الأغذية والمشروبات العالمية، وذلك من خلال مشاركتها في الدورة الحالية من معرض الخليج للأغذية «غلفود 2021».

وكشفت عن نقل ما يزيد على 600 طن من المواد الغذائية والمشروبات على رحلاتها يومياً (ما يصل إلى 220 ألف طن عبر القارات الست خلال عام الجائحة).

وأفادت «الإمارات للشحن الجوي»، في بيان لها أمس، بأنها دأبت على المشاركة في الدورات السابقة من المعرض، كما نجحت في تقديم بعض المتعاملين معها من الشركات الصغيرة من جميع أنحاء العالم، إلى كبريات شركات توريد الأطعمة والمشروبات في هذا الحدث، داعية بعضاً من شركائها والمتعاملين معها في قطاع الشحن، إلى عرض إمكاناتهم اللوجستية بشكل مشترك ضمن جناحها.

وذكرت أنها تدعم جانباً مهماً من الخدمات اللوجستية العالمية عبر الحدود في تجارة الأغذية والمشروبات، ونقل الفواكه والخضراوات والمأكولات البحرية واللحوم والمكونات الغذائية، والأغذية والمشروبات الجاهزة للاستهلاك على رحلاتها عبر القارات الست.

وأكدت أنها استمرت خلال عام الجائحة في أداء مهامها الحيوية المتمثلة في الحفاظ على سلسلة نقل المواد الغذائية، ولعبت دوراً مهماً في المحافظة على الأمن الغذائي، وضمان تدفق ثابت من الإيرادات للمجتمعات التي تصدر الأغذية والمنتجات. كما نجحت في تحقيق ذلك على الرغم من التحديات الكبيرة، التي شملت القيود الشديدة على سعة الشحن الجوي، خلال المراحل الأولى من الجائحة، نظراً إلى تعليق رحلات الركاب.

وكشفت أنها وخلال الفترة بين يناير وديسمبر 2020، فقد دأبت يومياً على نقل ما يزيد على 600 طن من المواد الغذائية والمشروبات على رحلاتها، في وقت ساعدت فيه في جلب أكثر من 125 ألف طن من المواد الغذائية إلى دول مجلس التعاون الخليجي، ما ساعد في المحافظة على سلاسل التوريد للمواد الغذائية من دون انقطاع خلال الجائحة.

أكدت «الإمارات للشحن الجوي» أنها تتمتع بميزات تفضيلية تتيح لها نقل المواد الغذائية، وغيرها من المنتجات سريعة العطب عبر العالم، وذلك بفضل شبكتها العالمية التي تغطي أكثر من 130 مدينة، وأسطولها الحديث من طائرات الجسم العريض.

وشددت على أنها تضمن من خلال منتجها المتخصص «إيميريتس فريش» Emirates Fresh، محافظة المواد الغذائية على نضارتها أثناء الرحلة من المنشأ إلى الوجهة.

مواد غذائية

شملت المواد الغذائية المتنوّعة التي نقلتها «الإمارات للشحن الجوي» عبر العالم: الكرز والسلمون من تشيلي، الأفوكادو والتوت من المكسيك، الفراولة والبطاطا الحلوة من مصر، الفاصوليا الخضراء والأناناس من كينيا، السلمون من النرويج، الأجبان والمشروبات من فرنسا وإيطاليا، جوز الهند وجاك فروت من تايلاند، المانجو من الهند، التوت الأزرق من المملكة المتحدة، واللحوم من أستراليا ونيوزيلندا، غيرها.

طباعة