مدعومة بحملة «أجمل شتاء في العالم» وتخفيضات بالفنادق والوجهات الترفيهية

«وكالات»: تراجع السفر في الإجازة المدرسية يدعم السياحة الداخلية

صورة

أكّدت وكالات سياحة وسفر وجود تراجع في السفر للخارج خلال إجازة الفصل الدراسي الأول الحالي، بنسبة تجاوز 60%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نظراً إلى تداعيات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19)، واستمرار وجود قيود على السفر في العديد من الدول، وتفشي الفيروس في وجهات كانت تعتبر أساسية بالنسبة لسكان الدولة.

وأضافت، لـ«الإمارات اليوم»، أن التراجع في السفر للخارج بدأ ينعكس بشكل فعلي على السياحة الداخلية، خصوصاً الفنادق والأماكن السياحية والترفيهية والمراكز التجارية، متوقعين نمو السياحة الداخلية بنسبة تصل إلى 40%، مدعومة بـ«حملة أجمل شتاء في العالم»، التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وهي أول حملة موحّدة للسياحة الداخلية على مستوى دولة الإمارات، وتستمر لمدة 45 يوماً، وما تتضمنه من عروض ترويجية مشجعة.

السفر للخارج

وتفصيلاً، قال مدير المبيعات في شركة «هابي لاين» للسياحة، صلاح خالد سالم، إن هناك تراجعاً في السفر للخارج خلال إجازة الفصل الدراسي الحالي بنسبة تجاوز 60%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نتيجة لتداعيات فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19)، ووجود قيود على السفر في العديد من الدول، واستمرار تفشي الفيروس في وجهات كانت تعتبر أساسية بالنسبة لسكان الدولة.

وأضاف سالم أن هذا التراجع بدأ ينعكس بشكل فعلي في نمو السياحة الداخلية، خصوصاً الفنادق والمزارات والأماكن السياحية والمدن الترفيهية والمراكز التجارية، مشيراً إلى أن إجازة الفصل الدراسي الحالي ستؤدي الى نمو السياحة الداخلية بنسبة تصل إلى 30%، في إطار حملة «أجمل شتاء في العالم»، التي أعلنها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لاسيما أن الحملة تتضمن العديد من التسهيلات والعروض الترويجية المشجعة.

وأكّد أن دولة الإمارات اتخذت إجراءات لتشجيع منح التأشيرات السياحية، مثل خفض قيمة التأشيرة السياحية للأطفال، ما يشجع المقيمين على إصدار تأشيرات لعائلاتهم لزيارة الدولة، وبالتالي دعم السياحة الداخلية.

حجوزات الفنادق

من جانبها، قالت رئيسة قسم المبيعات في «وكالة بن حم للسفريات»، لمى ميساوي، إن إجازة الفصل الدراسي، التي بدأت في دولة الإمارات، تشهد تراجعاً كبيراً في السفر للخارج بنسبة تزيد على 50%، بسبب تداعيات «كوفيد-19»، متفقة على أن ذلك يدعم السياحة الداخلية في الدولة.

وأوضحت ميساوي أن حجوزات الفنادق في الدولة تشهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة الراهنة، مؤكدة أن الإجازة المدرسية، وتزامنها مع نهاية العام الميلادي، تسهم في زيادة الإقبال على الفنادق والمقاصد السياحية، والأماكن الترفيهية في الدولة، بنسب تصل إلى 40%.

وكشفت أن عمل الوكالة يتركز بنسبة 80% تقريباً على حجز فنادق في الدولة، مقابل 20% لحجز تذاكر السفر للخارج.

بطاقات خاصة

اتفق الرئيس التنفيذي لـ«شركة نيرفانا للسفر والسياحة»، علاء العلي، في أن تراجع السفر خلال الفصل الدراسي الأول يدعم السياحة الداخلية، مؤكّداً أنه يتم حالياً تجهيز عروض وحزم تخفيضات خاصة بالفنادق والأماكن الترفيهية، وستكون جاهزة خلال أيام، مشدداً على أن مبادرة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جاءت في وقتها تماماً، إذ تتزامن مع إجازة الفصل الدراسي الأول، واحتفالات الأعياد في العديد من دول العالم.

ولفت العلي إلى أن فترة الإجازات الخاصة بعيد الميلاد في العديد من دول العالم، والإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات لمواجهة الجائحة، وفتح الباب أمام استقبال السياح، في وقت لاتزال فيه العديد من الدول مغلقة، يدعم الإمارات وجهة مستقبلة للسياحة خلال الفترة المقبلة.

وكشف أنه يتم حالياً التنسيق بين عدد من الجهات، لإصدار بطاقات للزوار، تتضمن خصومات على الفنادق والوجهات السياحية منذ وصول السائح، وتغطي المدة التي يقضيها في الدولة.

إلى ذلك، قال مدير «شركة كيش للسياحة»، محمد حسن، إن الفترة الراهنة، التي تصادف إجازة الفصل الدراسي، تشهد تراجعاً يزيد على 60% في للسفر للخارج، بسبب تداعيات جائحة «كوفيد-19» على الأعمال، وإغلاق بعض الدول أمام حركة السياحة.

وأكّد حسن وجود تراجع كبير في سفر المواطنين والمقيمين للخارج، لاسيما العائلات، في وقت يتركز فيه السفر لأغراض العمل، أو لم شمل العائلات، لاسيما المقيمين.


الطقس وطول الإجازة

قال الخبير السياحي، صلاح العنتري، إن «آثار إجازة نهاية الفصل الدراسي الأول ستنعكس على زيادة السياحة الداخلية، خصوصاً أنها طويلة وتأتي في طقس يعدّ الأفضل على مدار العام، فضلاً عن تراجع السفر للخارج بنسب تزيد على 60%». وتوقع أن تحقق السياحة الداخلية نمواً يصل إلى 40%، في أنشطة الفنادق والمناطق الترفيهية، وأن تستفيد إمارات الدولة، في مقدمتها دبي من الحركة السياحية.


• توقعات بنمو حركة السياحة الداخلية بنسبة تصل إلى 40% خلال الفترة المقبلة.

طباعة