ضمن منصة متكاملة للمشتقات على الأسهم الفردية لـ 5 شركات مدرجة

«دبي المالي» يبدأ تداول عقود الأسهم المستقبلية

خلال قرع جرس افتتاح السوق بمناسبة إطلاق المنصة الجديدة. من المصدر

أعلن سوق دبي المالي، أمس، عن بدء تداول عقود الأسهم المستقبلية ضمن منصته المتكاملة للمشتقات، وذلك في خطوة مهمة تمنح استراتيجية السوق، لتنويع المنتجات والأدوات المالية وجذب المزيد من الاستثمارات، قوة دفع جديدة.

وأفاد السوق، في بيان صادر أمس، بأن المنصة تستند إلى حزمة من القواعد التنظيمية المعدة وفق أفضل الممارسات العالمية، بما يوفر إطاراً داعماً لتوسع أنشطة مختلف المتعاملين على تلك العقود المستقبلية، مشيراً إلى أن هذه الخطوة الاستراتيجية، تتيح للمستثمرين تنويع محافظهم الاستثمارية والتحوط، علاوة على الاستفادة من تسهيلات الرافعة المالية. وأوضح أن المنصة توفر حالياً عقوداً مستقبلية لآجال مختلفة، تراوح بين شهر وشهرين وثلاثة شهور، على الأسهم الفردية لمجموعة من الشركات النشطة المدرجة في السوق، بما في ذلك: «إعمار العقارية، بنك دبي الإسلامي، بنك الإمارات دبي الوطني، إعمار للتطوير، وإعمار مولز»، لافتاً إلى أن المنصة تستهدف تعزيز وتنويع قائمة مشتقات الأسهم المتداولة من خلالها لاحقاً عبر إضافة العقود المستقبلية المرتبطة بالمؤشرات.

قرع الجرس

وشهد «دبي المالي» احتفالية خاصة لقرع جرس بدء التداول بمناسبة إطلاق المنصة المتكاملة لتداول العقود المستقبلية بحضور الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، حسن السركال، والرئيس التنفيذي لشركة دبي للمقاصة والإيداع المركزي القابضة، مريم فكري، والرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي نائب الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، حامد علي، بالإضافة الى مسؤولين بارزين في الشركات المتعاونة مع سوق دبي المالي كشركاء لإطلاق المنصة، حيث تضم القائمة 16 شركة رائدة، بما في ذلك شركات الوساطة الناشطة في مجال خدمات التداول وصناعة السوق، إضافة إلى الشركات الموفرة لخدمات التقنية والبيانات.

ابتكار وتطوير

وقال رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، عيسى كاظم، إن «السوق لا يدخر وسعاً من أجل دراسة واستكشاف سبل الابتكار والتطوير المستمر لمنتجاته وخدماته، بما يتواكب مع الاحتياجات والتطلعات المتزايدة يوماً تلو الآخر من قبل فئات المتعاملين كافة».

وأضاف أن «إطلاق المنصة الجديدة يمثل محطة مفصلية مهمة في مسيرة السوق الحافلة بالنجاحات، وفي سياق جهوده الرامية إلى تنويع الفرص الاستثمارية أمام قاعدته الضخمة من المستثمرين المحليين والعالميين».

ولفت كاظم إلى أنه «بفضل هذه الاستراتيجية، يعد سوق دبي المالي أحد أكثر الأسواق الإقليمية الموفرة لفئات أصول متنوعة تشمل الأسهم والسندات والصكوك وصناديق المؤشرات المتداولة والعقود المستقبلية، ونحن نسعى خلال المرحلة المقبلة لتعزيز هذا التوجه بصورة أكبر من خلال إدراج صناديق الاستثمار العقاري REITs، وتوسعة نطاق منصاتنا المختلفة، وجذب شركات جديدة لإدراج أسهمها في السوق».

آفاق واعدة

من جهته، أعرب حسن السركال، عن تطلّعه الى استفادة جميع فئات المتعاملين في السوق من منصة تداول عقود الأسهم المستقبلية، مشيراً إلى امتلاكها آفاق نمو واعدة خلال المرحلة المقبلة، في ضوء الاهتمام المتزايد من قبل المستثمرين بالتداول على أدوات مالية متنوعة وفئات أصول متعددة.

وأضاف: «أسهم هذا الاهتمام في انطلاق المنصة بدعم غير مسبوق ومشاركة قوية من جانب العديد من شركات الوساطة، التي أبدت حرصاً شديداً على الانخراط في أنشطة تداول العقود المستقبلية وصناعة السوق، منذ اليوم الأول كشركاء لإطلاق المنصة».

بيئة داعمة

بدوره، قال حامد علي، إن «أسواق المال في دبي، نجحت في تطوير بنية تنظيمية وأساسية متطورة تتيح تداول فئات أصول متعددة، كما توفر العديد من الآليات الداعمة لأنشطة التداول كتوفير السيولة وصناعة السوق، وغيرها».

وأضاف أنه «تم إعداد قواعد تداول العقود المستقبلية وفق أفضل الممارسات العالمية وبالتنسيق مع أعضاء السوق والجهات التنظيمية، الأمر الذي أوجد بيئة عمل مواتية لنمو سوق العقود المستقبلية بما يتماشى مع معدلات النمو العالية المسجلة في البورصات العالمية».

حلول أفضل

وفي السياق ذاته، أعربت مريم فكري، عن ترحيبها بالمنصة الجديدة، التي تعد في طليعة المستفيدين من حلول التقاص المتطورة التي توفرها الشركة بعد تدشينها رسمياً في أبريل الماضي.

وقالت إن «الشركة تعتبر من بين أوائل الشركات المتكاملة والمستقلة لخدمات المقاصة المركزية للأسهم (CCP) في المنطقة، حيث تتيح تلك الحلول استخداماً أفضل للضمانات المقدمة من أعضاء المقاصة، بما يحقق استخداماً أكثر فاعلية وأماناً للسيولة المتاحة وفق أفضل الممارسات العالمية».


خدمات تقاص

تتولى شركة «دبي للمقاصة»، التابعة لسوق دبي المالي، توفير خدمات تقاص فعالة لتداولات العقود المستقبلية بالاستفادة من البنية التقنية والتشغيلية لبورصة «ناسداك دبي».

الشركات الـ5 تشمل «إعمار العقارية» و«دبي الإسلامي» و«الإمارات دبي الوطني» و«إعمار للتطوير» و«إعمار مولز».

طباعة