بموجب تعاون بين اقتصادية دبي ومنصة «نون» للتسوق

حاملو رخصة «تاجر» يعرضون منتجاتهم على «نون محلي»

صورة

أعلنت اقتصادية دبي عن تعاونها مع منصة «نون» للتسوق، بهدف دعم أصحاب المشروعات الناشئة من الشباب المواطنين، حاملي رخصة «تاجر»، المعنية بترخيص المشروعات المدارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وشبكة الإنترنت.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن التعاون يتيح لحاملي رخصة «تاجر» عرض منتجاتهم، ضمن برنامج «نون محلي»، التابع لـ«نون»، لتسهيل الوصول لأكبر عدد من المتعاملين.

وأكد البيان أن إطلاق «نون محلي»، يأتي في إطار حرص الطرفين على تعزيز التجارة الإلكترونية، وتوفير بيئة مثالية لنمو المشروعات المبتكرة، والاستفادة من الفرص الواعدة التي توفرها إمارة دبي في قطاع التجارة الإلكترونية.

«نون محلي»

ويعتبر «نون محلي» برنامجاً تم إطلاقه من قبل موقع وتطبيق «نون»، لدعم أصحاب المشروعات الناشئة الإماراتيين، لبدء أعمالهم وتحقيق أحلامهم. ويهدف إلى تطوير وصقل مهاراتهم، وتنمية أعمالهم عبر التجارة الإلكترونية. ويضمن البرنامج الدعم الكامل للشباب المواطن، من خلال توفير خدمات تحليل المبيعات، وإنشاء المحتوى، وتنفيذ الحملات التسويقية الخاصة بمشروعاتهم.

دعم الشباب

وقال مدير إدارة التطوير والمتابعة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، عمر المهيري، إن شريحة الشباب تشكل محوراً أساسياً في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة، التي تحققها دبي، لافتاً إلى أنه، ومن خلال رخصة «تاجر»، والتعاون مع «نون»، فإننا نركز على دعم الشباب المواطن، وتوفير بيئة جاذبة لأصحاب الأفكار المبدعة منهم، لتحويلها إلى مشروعات مستقبلية ناجحة، تسهم في نمو الاقتصاد الوطني، فضلاً عن تحفيزهم على التوسع في مجال الأعمال، من خلال مشروعات مبتكرة ناجحة.

وأضاف: «أطلقنا رخصة (تاجر)، التي تصدر إلكترونياً، في إطار الحرص على تعزيز التجارة الإلكترونية، وتنافسية اقتصاد الإمارة، فضلاً عن تحقيق رؤية الحكومة في التحول الرقمي، وبناء الوعي حول المنصات التي تسهل مزاولة الأنشطة التجارية».

وأكد المهيري نجاح إمارة دبي، بفضل بنيتها اللوجستية المتطورة، ونسبة الإقبال على استخدام الإنترنت الملحوظة، في ترسيخ التحول الذكي، وتحويله إلى نهج ناجح، إذ عززت الثورة الصناعية الرابعة اعتماد التجارة الإلكترونية نموذجاً استثنائياً لممارسة أنشطة الأعمال.

دعم إضافي

من جانبه، قال منصور الغرير، من «نون»: «أنشئت (نون) لدعم الأفراد والشركات المحلية، وبرنامج (نون محلّي) هو طريقتنا في تقديم دعم إضافي للشركات المحلّية، ومساعدتها في البناء الاقتصادي، والوصول لشريحة جماهير كبيرة».

وأضاف أنه، ونظراً لكون «نون» منصة تسوق محلية، فإنها بوضع مثالي لتوجيه الشركات لتحقيق النجاح الاقتصادي الإلكتروني، ما يوفر وصولاً فورياً إلى قاعدة المتعاملين الضخمة، إضافة إلى القدرة على استخدام أدوات، مثل: بوابة الدفع الآمنة في «نون»، والخدمات اللوجستية والتنفيذ.

وأكد أن برنامج «نون محلّي» سيكون برنامجاً عملياً، مع دورات مصممة لمساعدة المشروعات الناشئة.

• %235 ارتفاعاً في رخصة «تاجر» خلال أغسطس

أظهر تقرير، صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، ارتفاع عدد رخص «تاجر»، المعنية بترخيص المشروعات المدارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وشبكة الإنترنت، والصادرة خلال أغسطس 2020، بنسبة 235%. وبحسب التقرير، فقد تم إصدار 637 رخصة تاجر، مقارنةً مع 190 رخصة صادرة، خلال أغسطس 2019. ولفت التقرير إلى إصدار 7798 رخصة «تاجر»، منذ إطلاق المبادرة وحتى اليوم، استحوذت الإناث على النسبة الأعلى من الرخص، بنسبة 58% من عدد الرخص بواقع 4529 رخصة، فيما شكل الذكور نسبة 42%، بواقع 3269 رخصة.

• توفير بيئة جاذبة للأفكار المبدعة، وتحويلها إلى مشروعات ناجحة.

«نون محلي» برنامج أطلق لدعم أصحاب المشروعات الناشئة.

طباعة