سعر الغرام سجل تراجعاً طفيفاً

تجار: تحسن محدود في الطلب على المشغولات الذهبية

سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً بلغ 188.25 درهماً.■ تصوير: أحمد عرديتي

قال مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، إن الأسواق شهدت أخيراً تحسناً محدوداً في الطلب على مبيعات المشغولات، مع تخوف عدد من المتعاملين من توقعات بتسجيل أسعار الذهب لارتفاعات بنسب كبيرة خلال الفترة المقبلة.

وأشاروا، لـ«الإمارات اليوم» إلى أن التراجع الطفيف في سعر غرام الذهب، بعد ارتفاعات استمرت لنحو ثلاثة أسابيع، حفّز بعض المتعاملين على الشراء أخيراً، إضافة إلى استمرار النمو في مبيعات السائحين لهدايا المشغولات.

وسجلت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع، انخفاضاً راوحت قيمته بين 25 و50 فلساً للغرام من مختلف العيارات، وفقاً للأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

تحسن محدود

وتفصيلاً، قال مدير المبيعات في شركة «مجوهرات الصراف»، عبدالله محمد التهامي، إن «الأسواق تشهد تحسناً بنسب محدودة للغاية، بدعم من إقبال بعض المتعاملين، وتخوفاً من تسجيل أسعار الذهب لزيادات إضافية بنسب كبيرة بحسب توقعات في الأسواق، إضافة إلى أنه رغم أن الانخفاضات الأخيرة في أسعار الذهب كانت طفيفة، إلا أنها أثرت بشكل معنوي عبر تحفيز بعض المتعاملين على الشراء».

وأشار إلى أن «نسب التحسن المحدودة تركزت معظمها في مشتريات لمتعاملين من جنسيات آسيوية وعربية على قطع صغيرة من هدايا المشغولات، خصوصاً من عياري 18 و21 وقيراطاً».

3 أسابيع

من جهته، أضاف مدير المبيعات في شركة «النخيل للمجوهرات»، سمير علي، أن «التحسن المحدود في المبيعات للمشغولات أخيراً جاء بعد فترة من البطء استمرت لفترة ثلاثة أسابيع، والتي شهدت ارتفاعات متتالية في الأسعار بقيم بلغت نحو سبعة دراهم»، لافتاً إلى أن «التحسن المحدود جاء أيضاً بدعم من استمرار الطلب من الأفواج السياحية أخيراً».

وأوضح أن «الأسواق لم تسجل نشاطاً كبيراً في المبيعات أخيراً لأسباب تتعلق بأن الأسعار مازالت تصنف بأنها عند حدود مرتفعة، إضافة إلى كون عدد من المتعاملين منشغلاً بموسم العودة للمدارس بعد عطلة منتصف العام»، مشيراً إلى أن «منتجات السبائك والعملات تعد الخاسر الأكبر خلال الفترة الحالية من استمرار الأسعار عند معدلات مرتفعة، وهو ما دعم من زيادة حدة الركود في الطلب عليها بالأسواق».

المجوهرات والألماس

بدورها، قالت مدير التسويق في شركة «سمارا للمجوهرات»، كاتيا أبوسمارة، إن «معظم التعاملات في الأسواق حالياً تتركز في الطلب على المجوهرات خصوصاً الألماس، فيما تشهد أسواق المشغولات تحسناً محدوداً بالفترة الأخيرة».

إلى ذلك، سجلت أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي انخفاضات راوحت قيمتها بين 25 و50 فلساً للغرام من مختلف العيارات.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 188.25 درهماً، بانخفاض قيمته 50 فلساً، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 177 درهماً، بتراجع قدره 25 فلساً، ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 168.75 درهماً، بانخفاض بلغ 50 فلساً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 144.75 درهماً بتراجع 25 فلساً.


التراجع الطفيف في الأسعار حفّز بعض المتعاملين على الشراء.

طباعة