المواطنون اتجهوا نحو الشراء في سوق دبي

تداولات المستثمرين الأفراد تعزّز تعاملات الأسهم المحلية

ساندت تداولات المستثمرين الأفراد، تعاملات المؤشرات المحلية خلال الأسبوع الماضي الذي شهد حالة اضطرابات في الأسواق العالمية، مع تصاعد المواجهات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وأنهى مؤشر سوق دبي المالي التعاملات على تراجع نسبته 2.2%، مغلقاً عند 2837.96 نقطة. وشهد السوق تراجعاً على مدار الجلسات الثلاث الأولى من الأسبوع الماضي، لكنه استطاع أن يسترد جانباً من الخسائر بعد ارتفاعه خلال آخر جلستين في الأسبوع بنسبة 1.5%.

واتجه المواطنون وحدهم نحو الشراء في سوق دبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بصافٍ بلغ 90.88 مليون درهم، فيما اتجه العرب والخليجيون والأجانب نحو البيع بصافٍ بلغ 13.2 مليون درهم، و34.6 مليون درهم، و43.12 مليون درهم على التوالي.

كما تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2.5% ليغلق عند 5097.17 نقطة. وشهد السوق تراجعاً خلال جلسات الأسبوع باستثناء جلسة يوم الأربعاء الذي ارتفع خلالها بنسبة 0.74%.

واتجه العرب والخليجيون والأفراد نحو الشراء في السوق، بينما اتجه الأجانب والمواطنون والمؤسسات نحو البيع.

للإطلاع على سوق دبي وسوق أبوظبي ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة