المعدن الأصفر يوفر «سيولة مالية» للعطلات الصيفية

    ارتفاع الذهب يحفز المتعاملين على بيع السبائك والعملات

    الأسواق شهدت إقبالاً محدوداً على شراء مشغولات ذهبية جديدة. الإمارات اليوم

    أكد مسؤولو محال لتجارة الذهب والمجوهرات أن الأسواق شهدت أخيراً نشاطاً ملحوظاً في إقبال المتعاملين على بيع ما بحوزتهم من سبائك وعملات ذهبية، للاستفادة من الحدود السعرية المرتفعة للذهب، وتوفير سيولة مالية للعطلات.

    وأضافوا لـ«الإمارات اليوم» أن الإقبال جاء بعد فترة من الترقب، أملاً في زيادات سعرية كبيرة، حتى استقرت الأسعار عند حدودها الحالية، لافتين إلى أن الأسواق شهدت كذلك عمليات بيع لمشغولات مستعملة وإقبالاً طفيفاً على شراء مشغولات ذهبية جديدة ذات أوزان قليلة.

    إقبال ملحوظ

    وتفصيلاً، قال مدير محل «مجوهرات الميزان الذهبي»، حسين المسيري، إن منافذ البيع شهدت أخيراً إقبالاً ملحوظاً من متعاملين، لعرض ما بحوزتهم من سبائك وعملات ذهبية للبيع، للاستفادة من الحدود السعرية المرتفعة للذهب.

    وأرجع الإقبال على البيع إلى أسباب تتعلق بالعطلات الصيفية، ورغبة المتعاملين في الحصول على سيولة مالية، لاسيما بعد الاطمئنان إلى أن الأسعار تدور في الحدود السعرية الحالية.

    ولفت إلى أن الأسواق تشهد أيضاً إقبالاً ولكن بنسب أقل، على بيع المشغولات الذهبية المستعملة، فيما سجلت منافذ البيع طلباً طفيفاً على شراء مشغولات ذهبية جديدة.

    حذر وترقب

    بدوره، قال مدير محل «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن الظاهرة الأبرز في أسواق الذهب حالياً هي إقبال المتعاملين من جنسيات مختلفة، خصوصاً الآسيوية، على بيع ما بحوزتهم من عملات وسبائك ذهبية.

    وأوضح أن المتعاملين مع العملات والسبائك لأغراض الاستثمار، يقبلون على بيع بعض القطع والاحتفاظ بأخرى، ترقباً لارتفاعات سعرية جديدة.

    وأرجع الإقبال على البيع من قبل المتعاملين عموماً إلى شعور بأن الأسعار تدور في معدلات متقاربة ولن تسجل قفزات أكبر، وذلك بعد فترة كبيرة من الترقب للأسواق أملاً في زيادات جديدة، فضلاً عن الرغبة في الحصول على سيولة مالية مناسبة لأغراض العطلات، وحذر البعض من تراجع الأسعار خلال الفترة المقبلة.

    سيولة مالية

    من جهته، قال مسؤول المبيعات في محل «الماسة للمجوهرات»، محسن محمد، إن استمرار أسعار الذهب خلال الأسابيع الأربعة الماضية عند معدلات مرتفعة، حفز عدداً من المتعاملين للحصول على سيولة مالية لاحتياجات العطلات الصيفية، ما رفع إقبال المتعاملين على عرض السبائك والعملات للمتاجر. وأكد أن هناك إقبالاً محدوداً من متعاملين على شراء مشغولات ذهبية جديدة، لكن معظمها يتركز في أوزان صغيرة، في انتظار تسجيل الذهب انخفاضات بنسب كبيرة محفزة للشراء.

    في السياق نفسه، اعتبر مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات لازورد»، فضل أحمد، أن الحدود السعرية المرتفعة للذهب خلال الفترة الأخيرة كان لها فضل في إعادة النشاط إلى قطاع السبائك والعملات الذهبية بعد فترة طويلة من الركود، لافتاً إلى أن ذلك النشاط تمثل في عرض المتعاملين بيع ما بحوزتهم من سبائك وعملات للمتاجر، للحصول على سيولة مالية. وذكر أن المتعاملين بهدف الاستثمار، عمدوا إلى عرض بعض ما لديهم، وشراء بعض العملات والسبائك الذهبية، لاسيما الصغيرة، أملاً في ارتفاع الأسعار إلى معدلات أكبر.


    أسعار الذهب

    بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 172.25 درهماً بانخفاض قيمته 25 فلساً، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 161.75 درهماً، بانخفاض قدره 25 فلساً. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 154.5 درهماً، بتراجع بلغ 25 فلساً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 132.25 درهماً، بانخفاض 25 فلساً.

    طباعة