تثبيت لافتات لأسعار الخضراوات والفواكه واللحوم في سوق الجبيل بالشارقة

«الاقتصاد»: 450 جولة رقابية سرية ومعلنة في الأسواق خلال رمضان

النعيمي خلال جولة ميدانية في سوق الجبيل. تصوير: أحمد عرديتي

أفادت وزارة الاقتصاد، أمس، بأنها اتفقت مع سوق الجبيل في الشارقة على تثبيت لافتات أسعار على منتجات الخضراوات والفواكه واللحوم في منافذ البيع داخل السوق، بعد أن رصدت غياب تلك اللافتات، مشيرة إلى أنها تعمل على تنفيذ 450 جولة رقابية سرية ومعلنة في أسواق الدولة حتى نهاية رمضان للتصدي لأي تجاوزات.

وذكرت الوزارة على هامش جولة ميدانية أجرتها في سوق الجبيل أنها لم ترصد أي شكاوى تتعلق بارتفاع الأسعار منذ بداية رمضان، لافتة إلى أنها نسقت مع تجار توريد الخضراوات على تثبيت أسعار الورقيات وزيادة شحنات التوريد لتجنب زيادة الأسعار.

مبادرة

وتفصيلاً، قال مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، إن الوزارة اتفقت مع إدارة سوق الجبيل في الشارقة على تنفيذ مبادرة لتثبيت لافتات أسعار باللغتين الإنجليزية والعربية على منتجات الخضراوات والفواكه واللحوم في منافذ البيع داخل السوق، وذلك بعد رصد غياب تلك اللافتات خلال جولة ميدانية أجرتها الوزارة في السوق، أمس، بالتعاون مع دوائر محلية.

وأوضح النعيمي في تصريحات صحافية على هامش الجولة، أن لافتات الأسعار التي سيتم العمل على تثبيتها خلال الفترة المقبلة في الأسواق سيسجل عليها نوعية المنتج والمنشأ والوزن بما يكفل حقوق المستهلكين في معرفة بيانات السلع وأسعارها قبل التوجه للشراء، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل منذ فترة بالتعاون مع جهات محلية على نشر مبادرات تثبيت لافتات أسعار السلع بما يعزز حماية حقوق المستهلكين في المعرفة قبل الشراء.

وذكر أن الوزارة اتفقت مع إدارة السوق أيضاً على وضع لافتات عند سوق السمك بأسعار الأسماك وأنواعها، مشيراً إلى أنه تم رصد انخفاضات في أسعار أنواع مختلفة من الأسماك بنسب كبيرة أخيراً، منها سمك الشعري الذي بلغ سعر الكيلوغرام منه 12.5 درهماً، مقارنة بأسعار سابقة جاوزت 20 درهماً للكيلوغرام.

فروق طفيفة

وأفاد النعيمي بأن وزارة الاقتصاد رصدت فروقاً طفيفة في أسعار الورقيات داخل السوق، والتي بلغت درهماً للحزمة الواحدة مقارنة بسعر 95 فلساً في منافذ البيع الأخرى، لافتاً إلى أن الوزارة كانت أجرت اتفاقاً أخيراً مع الشركات الرئيسة الموردة للخضراوات في الدولة على تثبيت أسعار الورقيات لضمان عدم تحرك أسعارها خلال فترات الطلب الاستهلاكي المرتفع خلال شهر رمضان.

وقال إن الوزارة تبحث مع إدارة سوق الجبيل سبل وضع لافتات بالسلع التي يتم تثبيت أسعارها، مثل الورقيات بما يعطي مؤشراً لإرشاد المستهلكين عند التوجه للتسوق بمعرفة الأسعار المثبتة والتي تتغير بشكل دوري.

تخفيض الأسعار

وأكد النعيمي أنه لم يتم رصد شكاوى حول ارتفاعات الأسعار منذ بداية رمضان مقارنة بفترات سابقة، نتيجة لمبادرات تخفيض الأسعار في الأسواق والتي شهدت تنافسية كبيرة بين منافذ البيع قبيل بداية شهر رمضان، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على تنفيذ ما يتجاوز 450 جولة ميدانية رقابية سرية ومعلنة في أسواق الدولة حتى نهاية شهر رمضان بالتعاون مع دوائر محلية للتصدي لأي تجاوزات ورصد أي متغيرات بالأسواق.

وذكر أن الوزارة رصدت استقراراً عاماً في أسعار الخضراوات والفواكه بعد اتفاقيات مع موردي تلك الأصناف على رفع كميات التوريد من 23 ألف طن إلى ما يجاوز 25 ألف طن يومياً في دبي.

أفضل الآليات

من جهته، قال مدير سوق الجبيل في الشارقة، حامد الزرعوني، إن إدارة السوق ستبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة في دراسة أفضل الآليات المتاح تنفيذها لوضع لافتات أسعار لائقة وبشكل واضح للمستهلكين على الخضراوات والفواكه واللحوم باللغتين الإنجليزية والعربية، وذلك بما يضمن تطبيق مبادرة مستمرة حول لافتات الأسعار في منافذ البيع.

شكاوى

قال مدير مكتب وزارة الاقتصاد في الشارقة، طارق سعيد السويدي، إن المكتب أجرى بالتعاون مع دوائر محلية قبيل وخلال الأسبوع الأول من شهر رمضان جولات ميدانية للتأكد من عدم وجود أي مظاهر لارتفاع الأسعار في الأسواق في محاولة استغلال البعض للطلب المرتفع، مؤكداً أنه لم يتم رصد شكاوى حول أسعار وجبات المطاعم في رمضان مع تنوع العروض وزيادة حدة المنافسة.

بدوره، أوضح نائب رئيس قسم الحماية التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، حمد هلال شعبان، أن معظم شكاوى المستهلكين التي تلقتها الدائرة منذ بداية شهر رمضان كانت تتعلق بخلافات حول مواصفات وخدمات البيع أو ما بعد البيع مع متاجر، فيما لم تتلق شكاوى تتعلق بارتفاعات الأسعار، تأثراً بانتشار العروض الرمضانية في مختلف منافذ البيع.


هاشم النعيمي:

«تم رصد انخفاضات في أسعار أنواع مختلفة من الأسماك بنسب كبيرة».

طباعة