معايير تأهّل الفنادق لفئة الـ 5 نجوم

شهدت السنوات القليلة الماضية زيادة في المعروض من الفنادق الفاخرة، غير أن تعريف الفخامة والإقامة الفاخرة محاط بدرجة من عدم الوضوح مع زيادة تباين المتطلبات التي يبحث عنها النزلاء، وذلك وفقاً لشركة الاستشارات «جي إل إل»، التي أشارت إلى اختلاف الفروق بين فئات تصنيف النجوم من مدينة إلى أخرى.

ووفقاً لوكالة (Five Star Alliance) المتخصصة بالسفر لأفضل الفنادق، فإن ما يميز الفنادق من فئة الخمس نجوم هو عدد كبير من الموظفين في المنشأة مقارنة بنسبة النزلاء على أن يتحدثوا بلغات متعددة، مع توافر مكتب استقبال يعمل على مدار 24 ساعة وخدمة صف السيارات وخدمات الخادم الشخصي، وبواب يعمل على استقبال كل ضيف عند المدخل، إضافة إلى مصاعد منفصلة للضيوف وموظفي الفندق، وإنترنت عالي السرعة ومساحات كافية لتخزين جميع أمتعة الضيوف، سواء داخل غرفة الضيوف أو الأماكن العامة، فضلاً عن مطاعم عدة للمأكولات الراقية، مع خدمة ترتيب الأسرّة والغرف كل يوم وعند الطلب في أي وقت، وخدمات غسيل وكي الملابس والتنظيف الجاف.

وذكرت الوكالة أن الفنادق تتنافس في ما بينها على توفير خيارات وتجارب متنوعة واستثنائية، موضحة أن المميزات داخل الغرفة تتباين أيضاً، إذ على هذه الفنادق أن توفر خدمة الغرف على مدار 24 ساعة في اليوم، وخزنة كهربائية، وأكياس غسيل، ومرآة كاملة الطول مع الإضاءة، وأجهزة تلفزيون بشاشات مسطحة، وقنوات تلفزيون وطنية ودولية، وخيارات متعددة من الصحف اليومية، وأكثر من ذلك، مع خدمات السبا وما لا يقل عن أربعة أنواع مختلفة من العلاج، على أن تكون جميع غرف النوم ملحقة بحمام خاص ولوازم الاستحمام ذات العلامات التجارية المعروفة والمناشف الكبيرة، إلى جانب، خدمات الأعمال، ووسائل الراحة بجانب حمام السباحة مثل الأسرّة والمظلات والمستحضرات والمياه، على أن تكون خدمة الطعام والشراب متوافرة بجانب أحواض السباحة، مع مزايا لرعاية الأطفال وتبديل العملات. وأضافت أن الفنادق الشاطئية باتت معياراً رئيساً للحصول على فئات عالية من التصنيف، إلى جانب الموقع والمساحة وحجم المسابح والمناطق المخصصة للعب الأطفال وقاعات الحفلات والمرافق الترفيهية، وغيرها.

طباعة