EMTC

314 منتجاً من 19 دولة تحصل على «علامة الجودة الإماراتية»

أكدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) أن منظومة «علامة الجودة الإماراتية»، التي تمنحها الهيئة، حققت تقدماً لافتاً في إقبال المنتجين والموردين في الحصول على العلامة لمنتجاتهم، على اعتبار أنها تعكس قدرة خطوط الإنتاج - لدى هذه المصانع - على امتلاك آليات منضبطة في الإنتاج والتخزين والنقل، وصولاً إلى المستهلك، في واحد من أهم برامج المطابقة الوطنية للتدقيق على المنتجات، لضمان ثقة المستهلك، وزيادة مؤشرات الأمان والسلامة في المجتمع.

وكشفت بيانات «مواصفات» أن 314 منتجاً، تعود إلى شركات ومؤسسات عابرة للقارات تنتمي إلى 19 دولة، حصلت على علامة الجودة الإماراتية لمنتجاتها، منذ مطلع عام 2019.

واعتبر المدير العام لـ«مواصفات»، عبدالله المعيني، ذلك بمثابة توجه حكومي إماراتي، ضمن مستهدفات الأجندة الوطنية 2021، ينسجم مع توجهات دولة الإمارات الساعية إلى المركز الأول، لتصبح واحدة من أفضل دول العالم في ريادة الأعمال. وأشار إلى أن العام الماضي شهد زيادة لافتة في المصانع الحاصلة على العلامة، بلغت نحو 26% من 844 مصنعاً، عند نهاية عام 2017، إلى 1060 مصنعاً في نهاية 2018، منها 103 مصانع وطنية و113 مصنعاً دولياً. وأوضح أنه، خلال الشهرين الماضيين فقط من العام الجاري، منحت الهيئة 26 منشأة وخط إنتاج علامة الجودة الإماراتية، كما شهد العام الجاري إقبالاً من كبريات المؤسسات العالمية العاملة في إنتاج الأجهزة الكهربائية، أبرزها «سيمنس» الألمانية، و«كينوود» اليابانية، و«سامسونغ» الكورية، وغيرها من الشركات والمؤسسات حول العالم.

وأكد المعيني أن علامة الجودة الإماراتية تحظى باعتراف دولي كبير، وهي آلية تسهم في تحسين فرص المؤسسات العاملة بالدولة والحاصلة على العلامة، من أجل الوصول إلى الأسواق الإقليمية والعالمية الكبرى بصورة سلسة.   

طباعة