159 ألف غسالة ملابس وصحون موفرة لاستهلاك الكهرباء تدخل الأسواق خلال شهرين

مدير عام مواصفات عبد الله عبد القادر المعيني

نجحت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، من خلال مشروع تحديث بطاقة كفاءة استهلاك الطاقة للأجهزة الكهربائية، وآخرها مشروعي منتجات غسالات الملابس والنشافات، وغسالات الصحون، التي بدأ تطبيقهما أواخر العام الماضي، في تحقيق إضافة نوعية إلى مفاهيم ترشيد استهلاك الطاقة على مستوى الدولة، وما يرتبط بذلك من نتائج  إيجابية على المجتمع والبيئة والاقتصاد الوطني.

وأعلن مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" عبد الله المعيني أن الهيئة أصدرت نحو 159 ألف بطاقة محدثة لكفاءة استهلاك الطاقة لغسالات الملابس والنشافات وغسالات الصحون وفق التحديثات الأخيرة، منذ مطلع العام الجاري. وهي نتائج لها آثار إيجابية على المجتمع والبيئة.

وأكد المعيني أن التشريعات والأنظمة واللوائح الفنية التي اضطلعت بها الهيئة حققت نجاحاً لافتاً في ملف ترشيد استهلاك الطاقة، وعلى مستوى قطاعات متنوعة من الأجهزة الكهربائية. كما أن تنفيذ حزمة برامج معنية بترشيد الاستهلاك ينسجم مع مستهدفات الأجندة الوطنية 2021، لاسيما في مؤشرات التنمية المستدامة، وحماية البيئة وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأسهم تحديث لائحتي الغسالات والنشافات وغسالات الصحون في تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية بنسبة تصل إلى 7% عن الاستخدام السابق للأجهزة، أو ما يعادل 2.5 جيجاوات، فضلاً عن تقليل الضغوط البيئية المرتبطة، حسب دراسات فنية أجرتها الهيئة.

وقال مدير عام "مواصفات"، إن تحديث لائحتي غسالات الملابس والنشافات وغسالات الصحون يعدا التحديثين الثامن والتاسع في مشروعات وبرامج كفاءة الطاقة التي تضطلع بها الهيئة، بعد تحديث مماثل في لائحة المضخات الكهربائية العام الماضي.

وتابع  أن الهيئة تتوسع حالياً في تحديث برنامج كفاءة الطاقة، تتضمن تحديث لوائح كفاءة الطاقة لأجهزة التلفاز، ومضخات المياه الدوارة، وغسالات الملابس والمجففات، والأفران، والمكانس الكهربائية، وهي خطوات هدفها تحقيق المزيد من الترشيد في استهلاك الطاقة على مستوى الدولة، بصورة تنسجم مع مستهدفات حكومة دولة الإمارات والأجندة الوطنية.

وقبل خمسة أعوام، أطلقت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، حزمة متكاملة من برامج ترشيد استهلاك الطاقة على مستوى الدولة، تشمل مكيفات الهواء التقليدية والمركزية، والغسالات والمجففات والسخانات ومنتجات الإضاءة والثلاجات، ومضخات المياه وغيرها، ويتم من خلالها تصنيف المنتجات بنظام النجوم، بناء على مستوى استهلاك الطاقة، بحيث يكون المنتج الحاصل على تصنيف خمس نجوم أكثر كفاءة.  

ونظام النجوم في تقدير كفاءة استهلاك الطاقة في الأجهزة الكهربائية، طورته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، حيث تشير الزيادة في عدد النجوم إلى زيادة مماثلة في ترشيد استهلاك الطاقة، وهو يقسم الأجهزة من نجمة واحدة إلى خمس نجوم، حسب القدرة على ترشيد استهلاك الطاقة.

وكان مجلس إدارة الهيئة وافق أواخر العام الماضي، على مشروع تحديث المواصفة القياسية الإلزامية: بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية UAE.S 5010-2 بشأن غسالات الملابس والنشافات، ومشروع تحديث المواصفة القياسية الإلزامية بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية UAE.S 5010-6 بشأن غسالات الصحون بعد مراجعة أثر تطبيق هذه المواصفات خلال الأعوام الماضية.

إلى ذلك، قال مدير إدارة شؤون المطابقة في الهيئة،  إن "مواصفات" تضطلع بدور حيوي في أسواق الدولة، وتنسق مع شركائها مثل مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وبلديات الدولة، ودوائر التنمية الاقتصادية كذلك، من أجل توحيد الجهود المبذولة لمنع تداول منتجات كهربائية رديئة، أو تستهلك الكهرباء بصورة مفرطة، تحقيقا لمستهدفات الدولة من تخفيض البصمة البيئية، وترشيد استهلاك الطاقة، لما لذلك من مصلحة مهمة للدولة وللمواطنين والمقيمين على أرضها.

وأشار السعدي إلى أن عدد المنتجات المسجلة في برنامج كفاءة الطاقة خلال الأعوام الخمسة الماضية تجاوز 9 ملايين جهاز، منها  مكيفات هواء منزلية، وغسالات ملابس ومجففات، وثلاجات ومجمدات، وسخانات مياه تخزينية كهربائية، وغسالات صحون وغيرها، في وقت تنفذ فيه الهيئة جهوداً موازية على صعيد رفع الوعي بالتحديثات على اللوائح والأنظمة، للتجار والموردين.

وأضاف أن الهيئة تبنت مبادرات وشراكات مع جهات حكومية وخاصة للوصول إلى شرائح جديدة في المجتمع، من خلال حملات توعوية مباشرة إلى الجمهور، على غرار حملة "مسافة أطول.. وقود أقل" التي نفذتها الهيئة قبل عامين بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ووصلت إلى 1.4 مليون مستهلك من زوار 25 محطة وقود نفذت خلالها الحملة، وكانت لترويج بطاقة كفاءة استهلاك الطاقة في الإطارات، وكفاءة استهلاك الطاقة للوقود.

طباعة