«مصدر» تكشف عن خطط توسع استثمارية في مصر والمغرب والأردن

9 مشروعات إماراتية تنافس للحصول على تمويل في «أبوظبي للاستدامة»

صورة

كشفت وزارة التغير المناخي والبيئة عن وجود تسعة مشروعات إماراتية، تتنافس بين 48 مشروعاً من مختلف أنحاء العالم، للحصول على تمويل من خلال منصة تمويل الشباب، ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة».

بدورها، أكدت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) وجود خطط توسع استثمارية في كلٍّ من: مصر، والمغرب، والأردن، مشيرة إلى عدم نيتها طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام في الوقت الحالي.

منصة ممولين

وتفصيلاً، قال وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، إن «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، الذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأبوظبي في الفترة بين 12 و19 يناير الجاري، يشهد للمرة الأولى منصة تجمع الممولين من بنوك ومستثمرين، بأصحاب الأفكار والمشروعات والجهات الحكومية، إذ ينتظر مشاركة أكثر من 200 مؤسسة تمويلية.

وأضاف الزيودي، في تصريحات صحافية أمس، أن منصة تمويل الشباب، التي تم تدشينها في الدورة الماضية، وفرت تمويلاً بقيمة 15 مليون دولار لأصحاب المشروعات المستدامة من الشباب، ويتوقع أن يرتفع في الدورة الحالية إلى 20 مليون دولار لـ48 مشروعاً، تم اختيارها بين 811 مشروعاً من مختلف أنحاء العالم، تقدمت للحصول على تمويل، لافتاً إلى وجود تسعة مشروعات إماراتية بين المشروعات المتنافسة.

وأوضح أن هناك عدداً من المشروعات والمبادرات، التي سيتم الإعلان عنها خلال «أٍسبوع أبوظبي للاستدامة»، منها تقديم الدعم وتشجيع بيوت المواطنين المتميزين في الزراعة، حثاً لهم على الاكتفاء الذاتي من المحصولات الزراعية والمنتجات الحيوانية.

توسع «مصدر»

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، محمد جميل الرمحي، إن الشركة لديها خطط توسع استثمارية في كلٍّ من: مصر، والمغرب، والأردن، من خلال مشروعات جديدة.

وأكد أن النمو المتوقع في أعمال الشركة لن يقل عن رقمين، بفضل زيادة الطلب على الطاقة المتجددة حول العالم، وما تملكه من خبرات وسمعة تمتد إلى 10 سنوات مضت، إضافة إلى مضاعفة الطاقة الإنتاجية، خلال السنوات المقبلة.

وبيّن الرمحي، في تصريحات صحافية، أنه لا توجد نية في الوقت الحالي، لطرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام، إذ إن لديها سيولة كافية، إضافة إلى وجود شراكات استراتيجية قوية تؤمن التمويل للمشروعات المختلفة، لكنها قد تصدر مزيداً من الصكوك الخضراء، خلال الفترة المقبلة، إذا استدعى الأمر ذلك.

طباعة